النظام يستهدف دوما والرقة ويسيطر على كسب   
الأحد 1435/8/18 هـ - الموافق 15/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:47 (مكة المكرمة)، 18:47 (غرينتش)

أدى تفجير سيارة مفخخة في مدينة دوما بـريف دمشق إلى سقوط قتلى وجرحى، في حين تمكنت  قوات النظام من السيطرة على مدينة كسب القريبة من الحدود مع تركيا شمالي البلاد. من جهة أخرى استهدف الطيران الحربي المقر الرئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في الرقة لأول مرة.

سقط قتلى وجرحى جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة دوما بريف دمشق. وقال ناشطون إن الانفجار خلف حرائق في مبان سكنية عدة ومحال تجارية في سوق شعبية مزدحمة في المدينة.

وإثر التفجير اكتظت المستشفيات الميدانية بعشرات الجرحى، حسب ما أفاد ناشطون. وتشهد دوما -التي تعد أكبر مدن الغوطة الشرقية- منذ عدة أيام قصفاً متواصلاً من قبل قوات النظام.

وفي العاصمة دمشق قصف الطيران الحربي التابع للنظام حي جوبر شرقي العاصمة، في حين تمكنت المعارضة المسلحة من قتل أربعة عناصر من قوات النظام خلال اشتباكات بمحيط جوبر.

وفي كسب بريف اللاذقية (شمال غرب) أفاد ناشطون بأن كتائب المعارضة انسحبت من المدينة بعد اشتباكات مع قوات النظام. وأوضح بعض المسلحين هناك أنهم انسحبوا لنقص الذخيرة.

وقال التلفزيون السوري الرسمي إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة استعادت الاستقرار والأمن في كسب، وإن فرق المهندسين تعمل على إزالة الألغام والمتفجرات التي زرعتها ما سماها "العصابات الإرهابية".

من جهة أخرى استهدف الطيران الحربي للنظام السوري اليوم المقر الرئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في الرقة شرقي البلاد.

يأتي هذا التطور بعد أن قصف الطيران الحربي أمس مدينة الطبقة وبلدات المنصورة ومعدان بريف الرقة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية. كما تعرضت مقار التنظيم في كل من الشدادي وتل حميس وتل براك بريف الحسكة لقصف مماثل.

video

مناطق أخرى
وفي حلب (شمال البلاد) قصف الطيران الحربي مدن إعزاز وعندان وحريتان وبلدة عنجارة بريف حلب، مخلفا قتلى وجرحى.

في المقابل قتلت المعارضة عددا من قوات النظام جراء نسف مبنى كانوا يتحصنون فيه في حي الخالدية بحلب.

كما قتل عنصران من قوات النظام خلال اشتباكها مع المعارضة المسلحة في محيط دوار البريج بحلب.

أما في حماة (وسط البلاد) فواصل الطيران المروحي استهداف مدينة كفرزيتا بريف حماة بـالبراميل المتفجرة، أدت إلى مقتل شخص على الأقل وجرح آخرين.

وأفاد مركز حماة الإعلامي بأن النظام أغار بطائراته الحربية على قرى وبلدات في سهل الغاب وعلى بلدة مورك بريف حماة.

في حين كثّف الجيش الحر عمليات استهدافه للمراكز الأمنية وتجمعات النظام في قريتي الجيد والعزيزية المواليتين للنظام بريف حماة الغربي مما أدى إلى تدمير دبابة للنظام ومقتل أربعة عناصر من اللجان الشعبية التابعة للنظام، وأسفرت عمليات الاستهداف عن نزوح كبير لسكان القرى الموالية في تلك المناطق خوفاً من العمليات العسكرية في محيط القرية.

وفي درعا (جنوب البلاد) أفادت شبكة سوريا مباشر بوقوع قتلى وجرحى من الجيش الحر جراء اشتباكات عنيفة مع جيش النظام في حي المنشية بدرعا البلد.

وذكر نشطاء أن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على مدينة إنخل بريف درعا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة