المعارضة المنغولية تعلن فوز مرشحها بالرئاسة   
الاثنين 1430/5/30 هـ - الموافق 25/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:09 (مكة المكرمة)، 3:09 (غرينتش)

تساخياجين ألبيجدورج احتفل مع أنصاره بالفوز (الأوروبية)

أعلنت المعارضة في منغوليا اليوم الاثنين فوز مرشحها تساخياجين ألبيجدورج في انتخابات الرئاسة التي جرت أمس.

وفي غياب إعلان رسمي للنتائج من لجنة الانتخابات وخلو المقر الرئيسي لحزب الشعب الثوري الحاكم من أي نشاط، سادت تكهنات بتعرض الحزب الحاكم للهزيمة.

وقال رئيس الحزب الديمقراطي المعارض ألتانخوياج أمام تجمع بمقر الحزب الساعات الأولى من صباح اليوم "منغوليا تستقبل صباحا جديدا مع رئيس جديد" وقوبلت كلماته بفرحة عارمة.

وخرج بعد ذلك ألبيجدورج وأنصاره لمسيرة في الميدان الرئيسي بالعاصمة أولان باتور حيث احتفلوا عند تمثال ضخم لجانكيز خان الذي حكم إمبراطورية امتدت غربا لمناطق بعيدة.

وخاض ألبيجدورج الانتخابات في مواجهة الرئيس الحالي نامبارين إنخبايار مرشح حزب الشعب الثوري.

وإذا تأكد فوز ألبيجدورج فمن المرجح أن يثير ذلك آمالا بأن تتمكن منغوليا من تفادي اضطرابات من النوع الذي أعقب الانتخابات البرلمانية التي جرت العام الماضي، وأسفرت عن مقتل خمسة أشخاص.

وأدت اتهامات ألبيجدورج بتلاعب حزب الشعب في تلك الانتخابات إلى قيام حشود بإضرام النار في مقر الحزب الحاكم، في ليلة من العنف دفعت الرئيس إلى فرض حالة الطوارئ أربعة أيام.

وتابع الانتخابات نحو خمسين مراقبا يمثلون 11 منظمة دولية وسفارة أجنبية, في مقدمتها الولايات المتحدة واليابان والسويد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة