وفاة معتقل مصري بسبب إهمال طبي   
السبت 15/10/1436 هـ - الموافق 1/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)

أعلنت مصادر حقوقية وفاة المعتقل المصري أحمد حسين غزلان بسجن بدمنهور شمالي مصر نتيجة الإهمال الطبي، وأشارت إلى أن حالته الصحية كانت قد تدهورت داخل المعتقل.

وأضافت أن إدارة السجن رفضت نقل غزلان البالغ من العمر 52 عاما إلى المستشفى لتلقي العلاج، مما أدى إلى وفاته. 

يذكر أن مراكز حقوقية عدة وثقت مقتل أكثر من 270 معتقلا داخل السجون المصرية ومقار الاحتجاز منذ الانقلاب العسكري قبل عامين.

وكانت منظمة العفو الدولية قالت في تقرير لها في يونيو/حزيران الماضي إن مصر أصبحت دولة قمعية في ظل وجود أكثر من 41 ألف معتقل متهمين بجرائم أو مدانين بعد محاكمات غير عادلة.

وقالت المنظمة في تقريرها إن السلطات المصرية قامت بحملة اعتقالات جديدة العام الجاري مع وجود 160 حالة اختفاء قسري، وذكرت أن القمع الذي بدأ ضد الإسلاميين بالتزامن مع خلع الرئيس المعزول محمد مرسي توسع ليشمل كل المشهد السياسي المصري.

واتهمت المنظمة السلطات المصرية بسجن النشطاء الشباب لإخماد الاضطرابات "في واحدة من أشد عمليات القمع في تاريخ البلاد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة