قتيل و11 جريحا في قصف معسكر أميركي ببغداد   
الخميس 1428/9/1 هـ - الموافق 13/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:54 (مكة المكرمة)، 21:54 (غرينتش)

جنود أميركيون في المعسكر الذي تعرض للهجوم اليوم (رويترز-أرشيف)

تعرض معسكر أميركي قرب مطار بغداد اليوم لهجوم صاروخي شنه مسلحون مما أدى إلى إصابة 11 جنديا أميركيا ومقتل شخص، حسب بيان عسكري أميركي.

ووصف البيان الهجوم بأنه "غير مباشر" في إشارة إلى أنه هجوم صاروخي أو بقذائف الهاون. وعن جنسية القتيل قال إنه "من دولة ثالثة" في تلميح إلى أنه ليس أميركيا أو عراقي.

ويعد "كامب فيكتوري" (معسكر النصر) الذي تعرض للهجوم أحد أهم المنشآت العسكرية الأميركية، وهو يستخدم مقرا لقيادة القوات الأميركية والأسترالية.

هجمات الموصل
من جهة أخرى أعلن مسؤول في الشرطة العراقية اليوم مقتل ثمانية من قوات الأمن ومدني في هجومين مسلحين في وسط وجنوب مدينة الموصل كبرى مدن محافظة نينوى شمال العراق.

الشرطة العراقية فقدت تسعة من رجالها في هجمات بالموصل وديالى (رويترز-أرشيف)
وقال العميد عبد الكريم خلف الجبوري من شرطة المحافظة إن ستة من عناصر الشرطة قتلوا عندما هاجم مسلحون حاجزا للتفتيش في منطقة الكيارة (50 كلم جنوب الموصل) في ساعة متأخرة مساء أمس.

وأكد أن "المسلحين استخدموا أسلحة رشاشة خفيفة ومتوسطة ولاذوا بالفرار".

وفي حادث آخر، أفاد الجبوري بأن "مسحلين مجهولين اقتحموا منزل ملازم في الجيش العراقي في حي الزنجيلي وسط المدينة وقتلوه مع والده في ساعة متاخرة من ليلة أمس".

وفي كركوك قتل أمس ضابط في الجيش عندما كان متوجها إلى مقر وحدته في جنوب المدينة.

أما في قضاء خانقين شرق مدينة بعقوبة، نصب مسلحون مجهولون كمينا لدورية من الشرطة وقتلوا ثلاثة منهم بينهم ضابط وأصابوا 12 آخرين بجروح. وذكر مصدر في الشرطة أن عدد المهاجمين كان يزيد على 20 وأنهم كانوا يستقلون مركبات حديثة.

ويتبع قضاء خانقين محافظة ديالى ويبعد 65 كلم شرق مدينة بعقوبة مركز المحافظة، كما يقع على مسافة 165كلم إلى الشمال الشرقي من العاصمة بغداد.

مسؤول بالقاعدة
في سياق آخر قال مصدر في الشرطة العراقية إن قوة مشتركة من الجيش العراقي والقوات الأميركية قتلت أمس مسؤول تنظيم القاعدة في قضاء المقدادية شمال شرق بغداد.

ولم يعط المصدر أي تفاصيل إضافية عن اسم وهوية القتيل، مكتفيا بالقول إنه "زعيم تنظيم القاعدة في المقدادية".

وفي بغداد عثرت الشرطة أمس على 12جثة مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة