الإمارات تطالب إيران بالتخلي عن الجزر الثلاث   
الجمعة 1422/9/14 هـ - الموافق 30/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ناشدت الإمارات العربية إيران بالتخلي الجزر الثلاث المتنازع عليها في الخليج. وأكد بيان صادر بمناسبة الذكرى الثلاثين لاستيلاء إيران على جزر طنب الكبرى والصغرى وأبوموسى أن الإمارات تطالب إيران بذلك انطلاقا من روابط حسن الجوار والمصالح المشتركة بين البلدين.

وقال المجلس الوطني الاتحادي لدولة الإمارات الذي أصدر البيان ونشرته وكالة أنباء الإمارات الرسمية "إن هذه الخطوة ستكفل الاستقرار والأمن في منطقتنا وتسهم في تحقيق المزيد من التنمية والتقدم".

وتدعي كل من إيران ودولة الإمارات العربية المتحدة السيادة على الجزر الواقعة بالقرب من طرق الملاحة الرئيسية في مضيق هرمز. وقد أدت هذه القضية إلى إشاعة التوتر في العلاقات بين الدولتين.

كما أدى ذلك النزاع الطويل إلى إبطاء محاولات الرئيس الإيراني محمد خاتمي لتحسين العلاقات مع جيرانه في الخليج الذين قاطعوا إيران بعد نجاح الثورة الإسلامية عام 1979.

وترغب أبوظبي في حل قضية الجزر من خلال المفاوضات المباشرة أو التحاكم أمام محكمة العدل الدولية، غير أن طهران رفضت أي وساطة في النزاع مكتفية بالقول إنها مستعدة للتفاوض مع دولة الامارات العربية المتحدة لإزالة ما تصفه بسوء الفهم.

وقد أشارت كلتا الدولتين مؤخرا إلى رغبتها في تقوية العلاقات مع الأخرى. ففي يوليو/ تموز الماضي قام ثلاثة من أبناء رئيس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بزيارة نادرة لطهران لتهنئة الرئيس خاتمي بمناسبة إعادة انتخابه. وبعد أسبوعين زار مساعد بارز لخاتمي دولة الإمارات العربية لتهنئة الشيخ زايد بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لتوليه السلطة كحاكم لأبوظبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة