ترخيص مركبة تطير إلى حافة مدار كوكب الأرض   
الخميس 1425/2/18 هـ - الموافق 8/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الطائرة قد تصبح نموذجا لطائرات تحمل سياحا إلى الفضاء (أرشيف-رويترز)
سمحت الحكومة الأميركية لأول مرة لشركة تجارية بالطيران إلى حافة الغلاف الجوي للأرض في طائرة تجريبية قد تصبح نموذجا لطائرات تحمل سياحا إلى الفضاء.

وأصدرت إدارة الطيران المدني الفدرالية رخصة لرحلة مأهولة تطير داخل مدار الأرض لشركة سكيلد كومبوزيتس التي يملكها بيرت بوتان من ولاية كاليفورنيا.

وتتنافس الشركة في مسابقة خاصة جائزتها 10 ملايين دولار لإرسال طائرة يمكن إعادة استخدامها تحمل ثلاثة أشخاص في رحلة ذهاب وعودة إلى حافة الغلاف الجوي للأرض. ويتعين تكرار التجربة في غضون أسبوعين للفوز بالجائزة.

والرخصة الحكومية التي صدرت في الأول من أبريل/ نيسان الحالي سارية لمدة عام. وتتلقى شركات خاصة منذ أعوام حجوزات لرحلات سياحية فضائية إلا أن المعوقات القانونية والافتقار إلى تكنولوجيا غير باهظة التكاليف وقفا عائقا أمام السفر التجاري.

ويقود روتان المركبة "سبيس شيب وان" ذات جناحين تعمل بالدفع الصاروخي وهي مصممة لتنطلق من ارتفاع 50 ألف قدم (15240 مترا) من طائرة أخرى. وأتمت المركبة حوالي 12 اختبارا في الجو وكسرت حاجز الصوت العام الماضي. وستهبط مركبة روتان كطائرة.

وسجل 27 متسابقا من سبع دول أنفسهم في المسابقة التي صممت على غرار جائزة أورتيغ التي كانت قيمتها 25 ألف دولار وحصل عليها تشارلز ليندبرغ بعد أن طار وحيدا من نيويورك إلى باريس عام 1927. وترسل إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) روادا إلى الفضاء منذ أربعة عقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة