جثث العسكريين الروس بحوزة جيش الفتح   
الأربعاء 1/11/1437 هـ - الموافق 3/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:04 (مكة المكرمة)، 14:04 (غرينتش)

أفادت مصادر لـالجزيرة أن جثث طاقم المروحية الروسية التي سقطت بين ريفي إدلب وحلب (شمال سوريا) قبل أيام بحوزة جيش الفتح التابع للمعارضة السورية المسلحة.

وأضافت المصادر أن لجنة مدنية مستقلة ستتولى التفاوض على جثث العسكريين الروس الخمسة.

ونشرت اللجنة -التي أطلقت على نفسها اسم المؤسسة العامة لشؤون الأسرى- بيانا قالت فيه إنها المخولة بالتفاوض بشأن الجثث.

وكانت روسيا قد أكدت مصرع خمسة من عسكرييها كانوا على متن مروحية أسقطتها المعارضة السورية المسلحة في ريف إدلب شمال غربي سوريا، وهي خامس مروحية روسية يتم إسقاطها منذ بدء التدخل العسكري الروسي قبل عشرة شهور.

وقالت الرئاسة الروسية إن العسكريين الخمسة -وهم طاقم من ثلاثة أفراد وضابطين- قتلوا الاثنين الماضي عقب إسقاط المروحية من طراز "Mi 8" شمال شرق بلدة سراقب بمحافظة إدلب على مقربة من الحدود الإدارية مع محافظة حلب.

وكانت المروحية عند إسقاطها في طريق العودة إلى قاعدة حميميم الجوية بمحافظة اللاذقية (غرب سوريا) بعدما سلمت مساعدات عسكرية للنظام السوري في حلب.

وبذلك ترتفع حصيلة الخسائر الروسية في سوريا منذ نهاية سبتمبر/أيلول الماضي إلى 19 قتيلا من العسكريين، وخمس مروحيات، وطائرة مقاتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة