ارتفاع ضحايا حرائق اليونان ونجاة الآثار القديمة   
الثلاثاء 1428/8/13 هـ - الموافق 28/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)

الآثار اليونانية القديمة ومهد الألعاب الأولمبية نجت من الحرائق (الفرنسية)

ارتفعت حصيلة ضحايا الحرائق التي تجتاح عددا من أقاليم اليونان منذ الجمعة إلى نحو 60 قتيلا، فيما تمكنت السلطات من إنقاذ الآثار اليونانية القديمة من ألسنة نيران أسوأ حريق تعرفه البلاد.

وشارك عدد من رجال الإطفاء تدعمهم المروحيات في محاصرة النيران التي التهمت أشجار الصنوبر والسرو التي تحيط بالآثار القديمة ومهد الألعاب الأولمبية، وتمكنوا في النهاية من السيطرة على النيران ومنعها من الامتداد إلى تلة الآثار.

ومع ذلك فقد تصاعدت سحابة كثيفة من الرماد الأبيض لتغطي سماء أثينا، فيما انتشرت النيران بكثافة في بيلوبونيس وجزيرة إيفيا وأجزاء من أحياء أثينا الشرقية، حيث لاذ السكان بالفرار.

وقد التهمت النيران مئات المنازل وأتت على عشرات الآلاف من أفدنة الغابات وتسببت بإفلاس عدد من المنشآت التجارية.

سحب الرماد غطت الآثار ومدينة أثينا (الفرنسية)
مكافأة وطوارئ

من ناحية ثانية عرضت السلطات اليونانية الأحد مكافأة تصل إلى مليون يورو (1.36 مليون دولار) مقابل معلومات تؤدي لاعتقال أشخاص يعتقد أنهم تعمدوا إشعال الحرائق.

وقالت وزارة النظام العام في بيان إن "المكافأة تتراوح بين مئة ألف ومليون يورو مقابل كل حريق عمدي وتتوقف قيمة المكافأة على حجم الضرر المترتب على الحريق من وفاة أو إصابة خطيرة أو أضرار مادية".

وكان رئيس الوزراء كوستاس كرامانيليس قد أعلن أمس الأول حالة الطوارئ في عموم البلاد متوعداً المتورطين بالقبض عليهم ومعاقبتهم، وهو ما اعتبر تلميحاً بأن تلك الحرائق تمت بفعل فاعل.

وأرسلت 11 دولة على الأقل رجال إطفاء بالإضافة إلى 14 طائرة و11 مروحية للمساعدة في إخماد الحرائق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة