الهند وباكستان يبدآن جولة ثالثة من محادثات السلام   
الأربعاء 18/12/1426 هـ - الموافق 18/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)
وزيرا خارجية باكستان والهند في طريقهما للاجتماع (الفرنسية)
تعقد اليوم بالعاصمة الهندية الجولة الثالثة من محادثات السلام بين باكستان والهند، حيث تتصدر قضيتا الأمن وكشمير جدول الأعمال.
 
وسيرأس وزير الخارجية الهندي شيام ساران ونظيره الباكستاني رياض محمد خان وفدي بلديهما في المحادثات التي تهدف إلى تقييم عملية السلام التي تعالج ثماني قضايا توتر العلاقات بين الجارتين النوويتين منذ استقلالهما عام 1947.
 
ولكن وزير الخارجية الهندي الأسبق شاشانك توقع ألا يثمر هذا اللقاء عن تقدم يذكر في الملف الكشميري الذي يعد الهم الرئيس للبلدين.
 
وأثناء المحادثات التي تستمر يومين يتوقع أن يناقش وزيرا الخارجية إجراءات بناء الثقة بين البلدين مثل إقامة مزيد من خطوط النقل عبر الحدود.
 
ويتوقع أن تعرض باكستان مقترحات بشأن كشمير منها جعله إقليما منزوع السلاح، وهو الاقتراح الذي قدمه الرئيس الباكستاني برويز مشرف في مقابلة تلفزيونية جرت مؤخرا.
 
أما الهند فتؤكد مجددا على موضوعها المفضل "الإرهاب" عبر الحدود على خلفية هجمات نيودلهي التي أسفرت عن مقتل 61 شخصا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي والهجوم على المعهد الهندي للعلوم في جنوب بنغلور الذي قتل فيه أحد الأساتذة الشهر الماضي.
 
وتتهم نيودلهي باكستان بدعم المسلحين الذين ينفذون هجمات في الهند.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة