الصين ترحب بوفد تايواني لا يؤيد الانفصال   
السبت 1423/2/29 هـ - الموافق 11/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشين شوي بيان
قال مسؤول صيني إن بكين غير مستعدة لاستقبال وفد للتفاوض من الحزب الحاكم في تايوان إلا إذا تخلى عن فكرة الاستقلال وبات يؤيد قيام الصين الواحدة، جاء ذلك ردا على دعوة أطلقها الرئيس التايواني تشين شوي بيان أمس الأول بأنه سيرسل وفدا يضم مسؤولين من حزبه إلى الصين في أغسطس/ آب المقبل لاستئناف المفاوضات بين الجانبين.

فقد نقلت صحيفة صينية عن مسؤول في مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة الصينية قوله إن الحكومة التايوانية تحتاج إلى القيام بما أسماه خطوات "عملية ومخلصة" لدعم دعوة بيان.

وأكد المسؤول الصيني أنهم سيرحبون بوفد الحزب التقدمي الديمقراطي الذي يترأسه بيان إلى الوطن الأم إذا قبل الحزب مبدأ الصين الواحدة وتخلى عن برنامج الاستقلال الذي يتبناه.

وفي تايبيه نقلت صحيفة تايوانية عن الرئيس بيان قوله إن حكومته سوف تدرس السماح لمجموعات من القطاع الخاص بإجراء محادثات مباشرة مع الصين لفتح خطوط التجارة والمواصلات والبريد. وأضاف أن الحكومة يمكن أن تلعب دورا رئيسيا في المشاركة، مشيرا إلى أنه ليس بالضرورة أن تكون في الصف الأول بهذا الصدد.

وأوضح الرئيس التايواني في تصريحاته قبل يومين أن الجانبين يجب أن يفتحا الباب مرة أخرى "للحد من سوء الفهم والحسابات الخاطئة"، مؤكدا أن الخطوة الأولى لاستئناف المحادثات تتمثل في تبادل الزيارات.

يذكر أن تايوان التي انفصلت عن الصين نهاية الحرب الأهلية عام 1949 أجرت محادثات تاريخية بسنغافورة في أبريل/ نيسان 1993 حضرها قادة الحكومتين. وتعتبر الصين جزيرة تايوان إقليما متمردا عنها يجب ضمه بالقوة إذا لزم الأمر، غير أن بكين جمدت المباحثات في يوليو/ تموز 1999 إثر إعلان الرئيس التايواني السابق لي تينغ هوي بأن العلاقات بين الجانبين تقوم على أساس دولتين متكافئتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة