تعزيزات للاحتلال واعتقالات بحثا عن المستوطنين   
السبت 1435/8/24 هـ - الموافق 21/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:44 (مكة المكرمة)، 12:44 (غرينتش)
دفع الجيش الإسرائيلي بالمزيد من التعزيزات لقواته المنتشرة في جنوب الضفة الغربية للبحث عن ثلاثة مستوطنين اختفوا الأسبوع الماضي، وتواصل تلك القوات حملة تمشيط واسعة اعتقلت خلالها أكثر من 350 شخصا.

وقال شاهد عيان إن مئات الجنود وصلوا مدينة الخليل بعد يوم من إعلان الجيش المدينة منطقة عسكرية مغلقة.

وأكد الجيش أنه اعتقل عشرة فلسطينيين اليوم السبت في أحدث حملة اعتقالات، بينما قال نادي الأسير إن عدد المعتقلين اليوم وصل إلى 37 شخصا.

وبذلك يرتفع عدد الذين احتجزتهم قوات الاحتلال إلى 360 شخصا، معظمهم من قادة وكوادر حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تتهمها إسرائيل باختطاف المستوطنين.

دهم وتفتيش
وذكر شهود أن الجيش دهم أثناء الليل في رام الله مكاتب شركة للإنتاج الإعلامي وصفها بأنها تقدم خدمات لعدة قنوات من بينها قناة القدس التابعة لحماس.

من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة نت في الخليل عوض الرجوب بأن لجنة إسرائيلية خاصة قررت تعليق الأمر الخاص بالإفراج عن أسرى فلسطينيين أطلق سراحهم بموجب صفقة الجندي جلعاد شاليط عام 2011، وهو ما يعني إعادتهم إلى السجن لإتمام محكومياتهم السابقة.

video

ونقل المراسل عن محامي نادي الأسير الفلسطيني مفيد الحاج أن اللجنة المشكلة من قبل نيابة الدولة أجلت النظر في قضية عدد من المحررين -الذين أعيد اعتقالهم- لأجل غير مسمى، موضحا أن القرار شمل سبعة من محرري صفقة التبادل الذين اعتقلوا مجددا من القدس مؤخرا.

وكانت قوات الاحتلال أعادت اعتقال خمسين فلسطينيا ممن أطلق سراحهم بموجب الصفقة بعد اختفاء المستوطنين الثلاثة في الضفة الغربية.

وأمس استشهد فلسطيني في بلدة دورا جنوب الخليل إثر مواجهات مع قوات الاحتلال أثناء اقتحامها البلدة بحثاً عن المستوطنين الثلاثة.

وفي نابلس، توفي رجل في الستين من عمره بذبحة صدرية عندما اقتحم جنود الاحتلال منزله، وفق مصادر أمنية فلسطينية.

من جهة ثانية، سقط صاروخ أُطلق من قطاع غزة صباح السبت في منطقة عسقلان جنوب إسرائيل دون أن يتسبب في أضرار أو إصابات، وفق جيش الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة