الإنترنت سيحدث ثورة في عالم التلفزيون خلال خمس سنوات   
الأحد 1428/1/9 هـ - الموافق 28/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:59 (مكة المكرمة)، 7:59 (غرينتش)

دمج التلفزيون بالإنترنت سينقل المشاهدين إلى عالم جديد من الخيارات (رويترز -أرشيف) 

قال رئيس شركة مايكروسوفت بيل غيتس إن الإنترنت في طريقه لإحداث ثورة في عالم التلفزيون في غضون خمس سنوات بسبب انفجار في محتوى الفيديو على الإنترنت ودمج أجهزة الكمبيوتر والتلفزيون.

وأبلغ غيتس رؤساء شركات وساسة في المنتدى الاقتصادي العالمي أمس السبت "إنني مذهول كيف لا يتوقع الناس هذا مع التلفزيون .. خلال خمس سنوات من الآن سيضحك الناس على ما كنا فيه".

وأدي بالفعل ظهور الإنترنت فائق السرعة وشعبية مواقع الفيديو مثل يوتيوب التابع لشركة غوغل -في الدول الغربية على الأخص- إلى تراجع عالمي في عدد الساعات التي يقضيها الشبان أمام جهاز التلفزيون.

وقال غيتس إنه خلال السنوات المقبلة سيزيد عدد المشاهدين بعد المرونة التي تتيحها مواقع الفيديو على الإنترنت وسيتخلون عن التلفزيون التقليدي بسبب وقت المشاهدة الثابت لبرامجه والإعلانات التي تقطع متعة المشاهدة.

وفي تبريره للدور القادم للإنترنت في مجال التلفزيون، قال غيتس "أمور محددة مثل الانتخابات أو الألعاب الأولمبية توضح بشكل حقيقي مدى فظاعة التلفزيون"، وأضاف "عليك الانتظار إلى أن يتحدث الشخص عن الشيء الذي يهمك أو تفقد الحدث وتريد العودة لمشاهدته" مشيرا إلى أن "تقديم الإنترنت لهذه الأمور أكثر تفوقا بكثير".

وفي الوقت الحالي تعد مشاهدة الفيديو على جهاز الكمبيوتر تجربة منفصلة عن مشاهدة المسلسلات أو الأفلام الوثائقية في التلفزيون. ولكن التلاقي في نقطة واحدة آت ما يشكل تحديات خطيرة لشركات ومعلني التلفزيون.

وقال غيتس "لأن التلفزيون في طريقه لأن يقدم على الإنترنت وتقوم بعض شركات الهاتف الكبيرة ببناء البنية الأساسية لهذا الأمر فستحصلون على هذه التجارب معا".

وقال تشاد هيرلي الشريك المؤسس لموقع يوتيوب إن التأثير على الإعلان سيكون عميقا مع توقع أن تكون الإعلانات في المستقبل أكثر استهدافا وملاءمة لبيانات كل مشاهد.

وأضاف "في الأشهر المقبلة سنجري تجارب لمعرفة كيف يتفاعل الناس مع تلك الإعلانات لبناء نموذج فعال ناجح للمعلنين وللمستخدمين".

وتتسابق بالفعل شركات الإعلان لتكييف إستراتيجياتها مع القوة المتزايدة للإنترنت، ومن المتوقع تحول مزيد من أموال الدعاية من التلفزيون إلى مواقع الإنترنت في المستقبل.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة