إيطاليا تعلن الطوارئ لمواجهة الجفاف   
الجمعة 1428/4/17 هـ - الموافق 4/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)
إيطاليا ستواجه تغيرات مناخية حادة خلال الصيف وفقا لتوقعات الخبراء (أرشيف)
أعلنت الحكومة الإيطالية حالة الطوارئ لمكافحة آثار موجة جفاف ربيعية قد تؤدي لانقطاع الكهرباء وتترك البلاد دون مياه هذا الصيف.

ووصف وزير البيئة ألفونسو بيكورارو سكانيو قرار الطوارئ بأنه إجراء احتياطي وأشار إلى أن الأمطار الغزيرة التي تهطل على أجزاء كبيرة من شبه الجزيرة خلال الأسبوع الجاري لا يحتمل أن تعوض أسابيع الجفاف.

جاء القرار خلال اجتماع لحكومة رئيس الوزراء رومانو برودي التي أعلنت حالة الطوارئ بالمناطق الواقعة بشمال ووسط البلاد.

وستؤدي هذه الإجراءات إلى تخصيص أموال إضافية ومنح سلطات خاصة للمسؤولين المحليين من أجل مكافحة آثار أسابيع من الجفاف قضت على مياه الأنهار والموارد المائية الاحتياطية.

وقد حذر رجال الأعمال الأسبوع الماضي من أن نقص المياه قد يتسبب في إغلاق المصانع خلال أحر شهور العام نتيجة احتمالات نقص الكهرباء.

كما قال خبراء الأرصاد الجوية إن متوسط معدلات الأمطار في إيطاليا انخفض بنسبة تتراوح بين 20 و50% منذ سبتمبر/أيلول الماضي ليتراجع منسوب المياه بالأنهار والبحيرات وغيرها من الموارد المائية إلى نحو نصف المعدل الطبيعي.

وقال جويدو بيرتولاسو بهيئة الحماية المدنية الإيطالية إن صيف 2007 قد يكون أحر صيف تشهده البلاد منذ عام 2003 عندما أدى ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير طبيعي إلى انقطاع الكهرباء حيث لجأ الكثير من الإيطاليين لأجهزة التكييف ليستهلكوا كميات من الكهرباء أكثر من الكمية المتاحة.

يشار إلى أن إيطاليا تعتمد على الواردات لسد الحاجة من استهلاك الكهرباء وعادة ما توفر محطات الطاقة المحلية الارتفاع المؤقت في الطلب ولكنها تحتاج إلى مياه تعمل بها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة