الحزب الموريتاني الحاكم يفوز بانتخابات مجلس الشيوخ   
السبت 1425/2/27 هـ - الموافق 17/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحزب الحاكم فاز بغالبية 66% من الأصوات (الفرنسية)
فاز الحزب الجمهوري الديمقراطي والاشتراكي الحاكم في موريتانيا بالمقعد الوحيد في مجلس الشيوخ في ختام الدورة الثانية من انتخاب أعضاء المجلس التي جرت في وسط البلاد الجمعة.

وأشارت النتائج التي أعلنتها وزارة الداخلية الموريتانية اليوم إلى أن الحزب الحاكم فاز بهذا المقعد بغالبية 66% من الأصوات، مقابل اتحاد قوى التقدم المعارض في مقتل أهجر بجنوب شرق نواكشوط.

وقد تنافس هذان الحزبان في دورة ثانية جاءت لصالح الحزب الجمهوري الديمقراطي والاشتراكي في هذه الدائرة، في ختام الدورة الأولى التي جرت يوم التاسع من هذا الشهر في كافة أرجاء البلاد.

يشار إلى أن انتخابات مجلس الشيوخ تهدف إلى تجديد ثلث أعضاء مجلس الشيوخ الموريتاني بواقع 18 عضوا من أصل 56.

وندد حزب اتحاد قوى التقدم مساء أمس "بالضغوط والابتزاز" التي وقع ضحيتها الناخبون -وهم مستشارون بلديون فقط- في مقتل أهجر.

وأعرب الأمين العام ومرشح الحزب مصطفى ولد بدر الدين عن أسفه قائلا "إن الإدارة لم تحترم تعهداتها بالوقوف على الحياد". واتهم بدر الدين السلطات باحتجاز المستشارين البلديين بعيدا عن المدينة لمراقبة تصويتهم.

وبفوزه في الدورة الثانية يكون الحزب الحاكم قد فاز بما مجموعه 15 مقعدا في مجلس الشيوخ من أصل المقاعد الـ 18 التي كان مطلوبا إشغالها. وتسمح له هذه الغالبية الساحقة بالحفاظ على سيطرته التامة على المجلس.

وفاز بالمقاعد الثلاث الأخيرة في الدورة الأولى تشكيلان آخران هما التحالف الشعبي التقدمي المعارض الذي يدخل مجلس الشيوخ بمقعدين, والتجمع من أجل الديمقراطية والوحدة الذي حصل على مقعد واحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة