الخنازير تنشر الإنفلونزا   
الثلاثاء 1430/6/23 هـ - الموافق 16/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)

دول العالم اتخذت احتياطاتها من الوباء بأشكال مختلفة (الفرنسية-أرشيف)

كشفت دراسة أجراها خبراء وباحثون في جامعتي أوكسفورد وأدنبرة البريطانيتين أن هناك صلة بين الخنازير وانتشار فيروس "إتش 1 إن 1" أو إنفلونزا الخنازير، واستنتجت الدراسة أن الوباء ليس من صنع البشر.

وقال الخبير بعلم الحيوان في جامعة أوكسفورد أوليفر بيباص إن نتائج الدراسة التي أجريت كشفت عن أن الإنفلونزا كانت منتشرة بين الخنازير في معظم قارات العالم لسنوات عديدة ماضية قبل أن تنتقل لتنتشر بين البشر في الوقت الراهن.

وبينما كشفت الدراسة -التي أجراها بيباص بالاشتراك مع فريق من خبراء علم الجراثيم من جامعة أدنبرة- عن فجوات في المراقبة الجينية للفيروس، أظهرت النتائج أن كلا من إنفلونزا الخنازير وإنفلونزا الطيور وإنفلونزا الإنسان كانت موجودة منذ سنين عديدة.

واستنتج الخبراء من تلك الدراسة أن إنفلونزا الخنازير لم يتم اختلاقها حديثا، وأنها ليست من صنع البشر، وأنه ليس من نشاط "إرهابي" وراء انتشار الوباء.

منظمة الصحة العالمية أعلنت الإنفلونزا وباء (الفرنسية-أرشيف)
مراكز المراقبة

وقالت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية إن الغموض لا يزال يكتنف وباء إنفلونزا الخنازير في ظل انتشاره في جميع الولايات الأميركية وإصابته قرابة 18 ألف نسمة بصورة مؤكدة، بالإضافة إلى وفاة خمس وأربعين حالة متأثرة بالوباء في البلاد، وفق مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها.

وتأتي الدراسة في حين ينحى الناس باللائمة على لوردات المخدرات المكسيكيين والناشطين ضد الهجرة والشركات "الجشعة" لتصنيع الأدوية و"الماكرين" الجمهوريين في كونهم وراء اختلاق الوباء.

وأظهرت الدراسة -التي نشرتها مجلة الطبيعة في عددها الأخير الأسبوع الحالي- أن الوباء نشأ من عدد من الفيروسات المنتشرة بين الخنازير، وأن أول انتقال للفيروس إلى البشر حدث قبل عدة أشهر من انتشار الوباء على مستوى دولي.

ولم يتمكن باحثون في مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها وفي جامعة كولومبيا وغيرها من الوكالات والمؤسسات الأكاديمية من التوصل إلى نتائج حاسمة بشأن أصول الفيروس "إتش 1 إن 1".

يذكر أن أول إصابة بوباء إنفلونزا الخنازير بين البشر حدثت في منتصف أبريل/نيسان الماضي، والتي عانى منها صبي مكسيكي بعمر خمس سنوات وأطلق عليه "المريض صفر".

كما أعلنت منظمة الصحة العالمية إنفلونزا الخنازير وباء في أوائل الشهر الجاري, في ظل انتشاره في دول عديدة حول العالم، كما ترك الوباء تداعياته في الأسواق المالية العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة