فوز الائتلاف الحاكم بجيبوتي   
السبت 1434/4/13 هـ - الموافق 23/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:55 (مكة المكرمة)، 18:55 (غرينتش)
المعارضة قالت إن الانتخابات مزورة (الجزيرة)

أعلن الائتلاف الحاكم في جيبوتي السبت فوزه في الانتخابات البرلمانية السادسة منذ استقلال البلاد عن فرنسا عام 1977، وأعلنت المعارضة رفضها النتيجة واصفة الانتخابات بأنها مزورة، وطالبت أنصارها بالاحتجاج.

وقال وزير الداخلية حسن هوفانيه إن النتائج الأولية تظهر حصول ائتلاف "الاتحاد من أجل أغلبية رئاسية" -الذي ينتمي إليه الرئيس إسماعيل عمر جيلي- على 49 مقعدا من أصل 65 مقعدا في البرلمان، وذلك بعد فرز أصوات الانتخابات التي أجريت الجمعة.

في المقابل، قال المتحدث باسم تحالف اتحاد الإنقاذ الوطني المعارض ضاهر أحمد فرح إن الانتخابات جرى تزويرها، وأضاف أن النتائج أعلنت على عجل وأن الانتخابات شهدت مخالفات.

ونقلت رويترز عن المتحدث أن نتيجة الانتخابات "مزحة لا تتطابق مع حقيقة ما حدث في العاصمة والمناطق الداخلية" خلال الانتخابات، وأضافت الوكالة أنه لم يتسن الحصول على تعقيب من زعماء الائتلاف الحاكم.

وأوضح فرح أن قادة المعارضة دعوا إلى تنظيم احتجاجات على الانتخابات، وأن الشرطة انتشرت بشكل كثيف في العاصمة جيبوتي وخصوصا بمنطقة من المرجح أن يتجمع فيها المحتجون.

وكانت مراكز الاقتراع قد شهدت منذ صباح الجمعة إقبالا كثيفا على التصويت في الانتخابات التشريعية، وسبق أن اتهمت المعارضة الائتلاف الحاكم -خلال الحملة الانتخابية- بمحاولات تزوير العملية الانتخابية، وهي اتهامات طالما نفاها الحزب متهما المعارضة بالسعي لزعزعة أمن البلاد واستقرارها.

وتوقع مراقبون قبل إعلان النتائج أن تشكل الانتخابات منعطفا تاريخيا بمسيرة التحول الديمقراطي في جيبوتي، وأن يتزايد حضور المعارضة بعدما شكلت ائتلافا موحدا.

ويذكر أن الانتخابات جرت تحت إشراف مراقبين من الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، إلى جانب الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة