البرلمان الأوروبي يوافق على قوانين جديدة لمكافحة التدخين   
الخميس 1435/4/27 هـ - الموافق 27/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:14 (مكة المكرمة)، 9:14 (غرينتش)
القواعد الجديدة ستساعد على خفض عدد الأشخاص الذين يبدؤون التدخين في الاتحاد الأوروبي (أسوشيتد برس)

وافق البرلمان الأوروبي يوم الأربعاء على قوانين جديدة تهدف إلى مكافحة التدخين، من بينها وضع رسوم تحذيرية بحجم أكبر على منتجات التبغ، والوقف التدريجي لإنتاج السجائر التي تحمل نكهة النعناع.

وقال مفوض الصحة بالتكتل الأوروبي طونيو بورج إنه بضمان أن تبدو منتجات التبغ في شكلها وطعمها مثل منتجات التبغ، فإن القواعد الجديدة سوف تساعد على خفض عدد الأشخاص الذين يبدؤون التدخين في الاتحاد الأوروبي.   

وأضاف أن التبغ له تأثير مدمر على الصحة، مشيرا إلى أن ما يقدر بسبعمائة ألف أوروبي يموتون جراء أمراض متعلقة بالتبغ سنويا، وأن المدخنين يعيشون أقل من غيرهم بمتوسط 14 عاما، كما أنهم يقضون المزيد من السنوات في حالة صحية بائسة.  

وسوف يُلزم القانون الجديد الشركات بتغطية 65% من واجهة العبوات وخلفيتها بتحذيرات صحية، بينها رسوم بيانية -على سبيل المثال- للأمراض الناتجة عن التدخين. 

وسوف يتم حظر منتجات التبغ "ذات النكهة" ولها كميات بيع العالية، كما سيكون هناك وقف تدريجي للسجائر ذات نكهة النعناع، والتي سيتم منعها ابتداء من عام 2020.  

وقالت النائب البريطانية بالاتحاد الأوروبي ليندا مكافان -الراعية للمقترحات في البرلمان الأوروبي- إن التدابير الجديدة تمثل خطوة كبيرة  نحو الحد من التدخين، وسوف تساعد على منع استقطاب جيل جديد من المدخنين.

ووافق البرلمان على التدابير بأغلبية 514 صوتا مؤيدا مقابل 66 معارضا مع تغيب 58 عضوا.

ومن المتوقع أن تقدم حكومات الاتحاد الأوروبي الموافقة النهائية لإصلاحات التبغ في 14 من الشهر القادم، ويجب أن تكون هذه الخطوة رسمية نظرا لأن الدول الأعضاء وافقت بشكل غير رسمي -بالفعل- على حزمة التسويات مع البرلمان في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة