قطر تستثمر في أبحاث التمثيل الغذائي   
الأحد 1437/7/25 هـ - الموافق 1/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

أكدت وزيرة الصحة العامة القطرية الدكتورة حنان محمد الكواري أن معهد قطر للتمثيل الغذائي سيتولى قيادة أبحاث الأمراض المرتبطة بالسكري والسمنة، وذلك من خلال تبنيه الجهود والمبادرات التعاونية التي ترتكز إلى الممارسات السريرية والتعليم الطبي والبحوث لدى المؤسسات المعنية في الدولة والتي تستهدف أمراض التمثيل الغذائي مثل السكري والسمنة بقطر.

وقالت الكواري -وفقا لبيان صادر عن مؤسسة حمد الطبية اليوم الأحد وصل للجزيرة نت- في كلمة لها بشأن افتتاح معهد قطر للتمثيل الغذائي خلال مؤتمره الأول الذي عقد في الدوحة أمس السبت إن أبحاث المعهد ستستهدف في البداية اثنين من أهم التحديات الصحية في قطر هما السكري والسمنة والأمراض المرتبطة بهما، بما في ذلك الجلطات الدماغية وأمراض القلب والشرايين.

وأضافت أنه سيكون بإمكان الكوادر البحثية لدى الشركاء في النظام الصحي الأكاديمي والمؤسسات البحثية الأخرى الاستفادة من موارد معهد قطر للتمثيل الغذائي، والعمل من خلاله على دعم وتفعيل البرامج التعليمية والبحثية وتبادل الخبرات والمعارف حول كل ما يحيط بأمراض التمثيل الغذائي والوقاية منها في دولة قطر.

من جهته، قال البروفيسور عبد البديع أبو سمرة رئيس إدارة الطب الباطني في مؤسسة حمد الطبية ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر إن معهد قطر للتمثيل الغذائي -الذي تم تأسيسه مؤخرا- سيعقد هذا المؤتمر سنويا.

وأكد أن المؤتمر الأول شهد مشاركة نخبة من الباحثين والأكاديميين المحليين والدوليين الذين كانت لهم إسهامات قيمة في أبحاث السكري وأمراض القلب والشرايين والجلطات الدماغية، مما سيمهد الطريق أمام التعاون البحثي مع مختلف الشركاء في النظام الصحي الأكاديمي بقطر.

وأضاف أبو سمرة أن المجلس الاستشاري لمعهد قطر للتمثيل الغذائي سيعقد اجتماعا الأسبوع الحالي لوضع الإستراتيجيات وتحديد مسار التعاون في البرامج والمبادرات البحثية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة