نجاد: لا تفاوض مع العقوبات   
الثلاثاء 26/6/1431 هـ - الموافق 8/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:01 (مكة المكرمة)، 8:01 (غرينتش)

نجاد قال إن الاتفاق مع تركيا والبرازيل فرصة لن تتكرر (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن بلاده لن تفاوض مجددا على ملفها النووي إذا ما فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات جديدة عليها، ودعا روسيا إلى "الحذر من أن تصطف مع أعداء إيران"، وذلك بعد أن ظهر في الأيام الأخيرة تغير في اللهجة الروسية تجاه البرنامج النووي الإيراني، وأبدت موسكو استعدادها للموافقة على معاقبة إيران.

وأكد أحمدي نجاد أن الاتفاق الذي وقعته بلاده الشهر الماضي مع تركيا والبرازيل من أجل مبادلة اليورانيوم بوقود نووي "فرصة لن تتكرر" للدول الغربية التي تنتقد البرنامج النووي الإيراني.

وأضاف أحمدي نجاد في مؤتمر صحفي بمدينة إسطنبول التركية –التي يحضر فيها قمة آسيوية تعقد اليوم- أن بلاده ما زالت تأمل أن تستثمر الدول الغربية هذه الفرصة.

وتأتي تصريحات أحمدي نجاد في وقت يجتمع فيه اليوم مجلس الأمن لبحث فرض عقوبات جديدة على إيران، بعد أن فشلت تركيا والبرازيل في إقناع أعضاء المجلس في لقاء خاص يوم أمس بدعم الاتفاق الذي وقعتاه مع طهران الشهر الماضي.

ونقلت تقارير إعلامية عن دبلوماسيين غربيين قولهم إن هناك توقعات بأن ينتهي اجتماع المجلس بفرض عقوبات جديدة على إيران يتم الإعلان عنها يوم غد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة