مقتل رياضي سوري بمظاهرة في درعا   
الأحد 23/5/1433 هـ - الموافق 15/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:32 (مكة المكرمة)، 18:32 (غرينتش)

قالت رابطة الرياضيين السوريين الأحرار إن فياض أبازيد بطل سوريا برياضة ألعاب القوى "دفع الكرة الحديدية" توفي السبت متأثرا بجراحه، بعد أن أصيب بالرصاص منذ عدة أيام في درعا البلد أثناء تفريق قوات الأمن السوري لمظاهرة سلمية.

وأضافت الرابطة أنه رغم تهريبه إلى مدينة الرمثا في الأردن للعلاج عجلت جراحه البالغة بوفاته، وأشارت إلى أن والدة اللاعب الذي "اعتقل قبل الثورة لمدة خمسة أشهر لمطالبته بالإصلاح" قد انهارت نفسيا فور ورود نبأ مقتل ابنها الذي شيع جثمانه اليوم بمدينة الرمثا.

وأوضح المصدر أن مظاهرة حاشدة خرجت اليوم أمام منزل البطل بهدف "رفع معنويات عائلته والتأكيد على أن دم ولدهم الذي هدر في سبيل حرية الوطن وكرامة المواطن لن يذهب قبل أن تتحقق مطالب أبناء الشعب السوري بالحرية وإسقاط النظام".

وإضافة إلى كونه بطلا رياضيا، كان الراحل أيضا مدرسا لمادة التربية الرياضية في محافظة حلب بعد أن تخرج في كلية التربية الرياضية في اللاذقية وأكمل دراساته العليا في درعا "دبلوم تأهيل تربوي".

يذكر أن فياض (39 عاما) هو وحيد عائلته وأب لابنتين عمر، الأولى ثلاث سنوات والثانية ولدت السبت، بعد وفاة والدها بساعات، وهو ما كان له عميق التأثير على العائلة.

وكانت الرابطة التي تجمع رياضيين سوريين معارضين للنظام الحاكم وتتخد من مصر مقرا لمكتبها التنفيذي أكدت قبل أيام مقتل رياضيين اثنين في سوريا، إضافة إلى اعتقال اثنين آخرين والإفراج عن خامس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة