النيابة تستجوب صحفيا كويتيا لتصريحاته عن الأسرة الحاكمة   
الاثنين 1424/4/10 هـ - الموافق 9/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مثل اليوم الاثنين رئيس تحرير صحيفة الوطن الكويتية محمد عبد القادر الجاسم أمام النيابة العامة للتحقيق معه بسبب تصريحاته بشأن حرية الصحافة في الكويت. وكان مجلس الوزراء الكويتي قد أحال الجاسم إلى النيابة العامة بعد أن انتقد بشدة قانون الصحافة الذي قدمته الحكومة إلى مجلس الأمة.

كما ندد الجاسم خلال تجمع سياسي بديوانية المرشح للانتخابات النيابية جاسم العمر بظاهرة شراء الأصوات في الانتخابات النيابية وتدخل أفراد الأسرة الحاكمة فيها.

وفي تصريح للجزيرة أكد عبد القادر الجاسم أن التهمة الموجهة إليه بالطعن في حقوق أمير الكويت وسلطاته وهي من جرائم أمن الدولة الداخلي ويعاقب عليها القانون بالحبس. وأوضح أن تدخل الأسرة الحاكمة في الانتخابات ليس بجديد ولكن المهم في الانتخابات القادمة التي ستجري يوم 5 يوليو/ تموز المقبل حجم هذا التدخل وأطرافه.

واعتبر الجاسم أن الحكومة تريد وقف الحديث عن هذا الموضوع فلجأت إلى إحالته إلى النيابة لبث الرعب في المواطنين. وأوضح أن مشروع قانون الصحافة المقدم إلى مجلس الأمة مخالف للدستور مشيرا إلى أن الكويت تتمتع بحرية الصحافة إلا أن هناك من يريد فرض القيد مجددا عليها.

وأشار مصدر قضائي إلى أن استدعاء الصحفي الكويتي للنيابة يهدف إلى منع الآخرين من توجيه مثل هذه الانتقادات إلى الحكومة ولعائلة الصباح الحاكمة في الكويت. وأوضح المصدر أن التحقيق مع الجاسم يجري معه باعتباره مواطنا تحدث في تجمع عام وليس باعتباره رئيس تحرير صحيفة.

وإذا قررت النيابة توجيه اتهام إلى الصحفي الكويتي فسيحاكم بموجب القانون الجزائي وليس بموجب قانون الصحافة الذي يمنع الحكم بالسجن على الصحفيين إلا في حال نشر مقالات تشهيرية.

وقد نددت الحركة السلفية الإسلامية الكويتية في بيان لها باستدعاء الجاسم من قبل النيابة معتبرة أن في ذلك "اعتداء على الحرية السياسية والحق في حرية التعبير".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة