انكسار خط بحري يعطل خدمات الإنترنت بالمنطقة   
الجمعة 1429/1/24 هـ - الموافق 1/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:18 (مكة المكرمة)، 10:18 (غرينتش)

تشهد خدمات الإنترنت والاتصالات الهاتفية اضطرابا في عدد من دول الشرق الأوسط بسبب عطل في اثنين من الخطوط البحرية في البحر المتوسط قبالة مدينة الإسكندرية قد يستغرق إصلاحهما أسبوعين. وتأثرت بسبب هذا العطل خطوط الاتصالات في الكويت ومصر والإمارات العربية المتحدة ومعظم دول المنطقة.

وقالت وزارة الاتصالات المصرية إن الخدمة ستعود إلى طبيعتها في عدة أيام, موضحة أن العطل تسبب في انقطاع جزئي وصل إلى 70% من الشبكة على مستوى الجمهورية.

من جهة ثانية قال طارق عامر نائب محافظ البنك المركزي المصري إن المسؤولين يشعرون بخيبة أمل بسبب الخدمة وسيدرسون بدائل من أجل النظام المصرفي إذا تكرر ذلك.

وفي الهند أعلن أن العطل أثر سلبا على 50% من الخدمة, ونقلت رويترز عن رئيس جمعية مزودي خدمات الإنترنت راجيش تشاريا أن هناك انقطاعا بنسبة 50 إلى 60%, في حين قالت محطات تلفزة هندية إن عودة الخدمة إلى طبيعتها سيستغرق من 10 إلى 15 يوما.

الخط الضوئي
من جانبه أوضح المدير الإقليمي لشركة هورايزون في الدوحة خالد حلاوة أن العطل الذي شهدته خدمات الإنترنت نجم عن ضرر أصاب الخط الضوئي الممتد من إيطاليا إلى الإسكندرية القادم من الولايات المتحدة ويغذي منطقة الشرق الأوسط والهند.

وأشار حلاوة إلى وجود روايتين وراء تعطل هذا الخط الضوئي، إحداهما تقول إن مرساة إحدى السفن تسببت بكسر الخط الضوئي المصنوع من الزجاج، في حين تؤكد الرواية الأخرى أن تكسر الخط نجم عن التغيير الذي طرأ على الأوضاع الجوية في الأيام الماضية.

وفيما يتعلق بمبرر استخدام الخطوط البحرية في خدمات الإنترنت وعدم اللجوء للأقمار الصناعية، أشار حلاوة إلى أن السبب في ذلك يعود لحجم المعلومات الكبير التي يمكن نقلها بواسطة الخط مقارنة مع الأقمار الصناعية، بالإضافة إلى فرق السرعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة