أوروبا تحذر صربيا من عواقب عدم تسليم ملاديتش   
الأحد 2/4/1427 هـ - الموافق 30/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:39 (مكة المكرمة)، 14:39 (غرينتش)

ملاديش مطلوب لمحكمة لاهاي لدوره في جرائم الحرب المرتكبة في حرب البوسنة (رويترز-أرشيف)
حذر وزير الخارجية البلجيكي كارل ديخت صربيا من أن فشلها في الاستجابة لمهلة الاتحاد الأوروبي لتسليم الجنرال راتكو ملاديتش التي تنتهي اليوم سيؤثر سلبا على علاقتها مع أوروبا.

وقال ديخت الذي يترأس حاليا منظمة الأمن والتعاون الأوروبي إنه يتعين على بلغراد أن تفعل ما بوسعها للعثور على ملاديتش وتسليمه لمحكمة جرائم الحرب في لاهاي.

وأوضح في مقابلة مع محطة في آر تي التلفزيونية البلجيكية أن ملاديش شخص معروف ويلقى الدعم في صربيا وليس أمام أوروبا سوى ممارسة المزيد من الضغط على بلغراد لتسليمه أو على الأقل الكشف عن مكان اختبائه.

"
من المتوقع أن يتخذ مفوض توسيع الاتحاد الأوروبي أولي رين في غضون الأيام القليلة القادمة قرارا رسميا بتجميد المحادثات بشأن معاهدة جديدة للمعونات والتجارة مع صربيا
"
مزيد من التعاون

كما طالب الوزير البلجيكي البوسنة والهرسك بإبداء المزيد من التعاون مع محكمة لاهاي من خلال تسليم الجنرال رادفان كراديتش المتهم بارتكاب جرائم حرب، مشيرا إلى أنها لا تقوم بما فيه الكفاية لتفكيك الشبكة التي تدعمه.

ومن المتوقع أن يتخذ مفوض توسيع الاتحاد الأوروبي أولي رين في غضون الأيام القليلة القادمة قرارا رسميا بتجميد المحادثات بشأن معاهدة جديدة للمعونات والتجارة مع صربيا.

وكان رين قد وجه الجمعة تحذيرا نهائيا من أنه سيعلق الجولة القادمة من المفاوضات بشأن ما يسمى باتفاقية الاستقرار والشراكة المقرر انطلاقها في 11 مايو/أيار القادم في حال عدم استجابة بلغراد لطلب الاتحاد الأوروبي بتسليم ملاديتش.

وتطلب محكمة لاهاي ملاديتش وكراديتش لدورهما في الحرب البوسنية بين 1992 و1995, خاصة في حصار سراييفو الذي أودى بحياة عشرة آلاف شخص, ومجزرة سربرنيتشا حيث قتل ثمانية آلاف مسلم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة