السراويل القصيرة لاحتجاج نقابة الموظفات التركية   
الجمعة 1422/9/22 هـ - الموافق 7/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طلبت نقابة الموظفات في الدوائر الحكومية التركية من عضوات النقابة التوجه إلى أماكن عملهن بالسراويل القصيرة بدلا من التنورة التي يلزمهن قانون صدر عام 1982 بارتدائها ويمنعهن بالمقابل من ارتداء السراويل.

وقالت شفقى غوجي من نقابة الموظفات الحكوميات التي نظمت يوم السراويل الرمزي "أردنا إسماع صوتنا احتجاجا على الظلم الذي تعانيه النساء في عالم العمل".

وشجبت المسؤولة النقابية القانون الذي تم تبنيه عام 1982 بعد الانقلاب العسكري في سبتمبر/ أيلول 1980 والذي يمنع رسميا النساء الموظفات في القطاع العام من ارتداء السراويل أثناء العمل.

وأضافت أن "الأنظمة السلطوية لا تزال تريد إخضاع النساء لسيطرتها". وعددت مزايا السروال الذي "يتلاءم أكثر مع ظروف العمل".

وتابعت غوجي أنه تمت الاستجابة لهذه الدعوة في كل أنحاء البلاد مشيرة إلى حصول بعض المشاكل في أزمير (غربي البلاد) حيث منع بعض المدراء المعلمات من الدخول إلى المدارس بالسراويل.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أنه تمت تلبية الدعوة أيضا في أقاليم أخرى في البلاد مثل أزميت (شمالي غرب) وقرم (شمال) وإسطنبول.

غير أن رئيس الوزراء بولنت أجاويد أعرب عن دهشته للحملة التي تقوم بها النقابة النسائية في هذا الإطار وقال في مؤتمر صحفي إنه "لا يفهم" هذا التحرك من أجل حق ارتداء السراويل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة