قلق دولي إزاء اشتباكات صعدة   
الأحد 1430/8/25 هـ - الموافق 16/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:41 (مكة المكرمة)، 16:41 (غرينتش)
الصليب الأحمر أعرب عن قلقه لتصاعد حدة المواجهات المسلحة (الفرنسية)

أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن عن قلقها إزاء تصاعد حدة المواجهات المسلحة بين الحكومة والمسلحين الحوثيين وأدت إلى نزوح آلاف المدنيين في محافظتي صعدة وعمران، فيما قالت مصادر طبية يمنية إن ستة جنود يمنيين أصيبوا في اشتباكات مع الحوثيين في محافظة صعدة.
 
وقالت لجنة الصليب الأحمر في اليمن إنها قلقه على سلامة النازحين لاسيما الموجودين في مخيمات قريبة من القتال الدائر في صعدة. ودعت اللجنة الأطراف المشاركة في القتال إلى اتخاذ جميع التدابير لحماية المدنيين.
 
وقال مراسل الجزيرة في صنعاء أحمد الشلفي إن هناك أربعة مخيمات للنازحين في محافظة صعدة هي مخيم العند الذي يعد أكبرها ومخيم الطلح ومخيم سام ومخيم صعدة، مشيرا إلى أن النازحين اشتكوا فقدان الشعور بالأمن بسبب الاشتباكات الدائرة بين القوات الحكومية والحوثيين.
 
وأوضح أن النازحين الذين تقدر الحكومة اليمنية عددهم بنحو 17 ألف أسرة، لجؤوا إلى الهلال الأحمر اليمني الذي يبذل محاولات حثيثة للبحث عن أماكن آمنة لهم.
إصابة جنود
من جهة أخرى أصيب ستة جنود يمنيين في اشتباكات مع الحوثيين في محافظة صعدة وفقا لمصادر طبية.
 
ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر طبية محلية قولها إن الجنود أصيبوا في الاشتباكات التي وقعت اليوم الأحد بين القوات الحكومية والحوثيين في منطقة عين جنوبي مدينة صعدة وفي منطقة العند والخفجي شمال غرب المدينة.
 
وأشار إلى أن الجنود المصابين نقلوا إلى مستشفى السلام بمدينة صعدة حيث يتلقون العلاج.
 
وأوضح أن المعارك بين الجانبين دخلت اليوم مرحلة جديدة مما تسميه الحكومة اليمنية الحسم العسكري وهي مرحلة الاشتباكات، موضحا أن القوات الحكومية تتقدم للهجوم على مواقع للحوثيين بهدف إنهاء سيطرتهم على الأماكن التي استولوا عليها منذ عام 2004 وحتى الآن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة