قاض بريطاني ينتقد واشنطن بشأن أسرى غوانتانامو   
الأربعاء 1424/10/3 هـ - الموافق 26/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أوضاع أسرى غوانتانامو تثير انتقادات دولية واسعة (أرشيف- رويترز)
انتقد اللورد ستاين أحد أبرز القضاة في بريطانيا الولايات المتحدة واتهمها بارتكاب "مخالفة هائلة للقانون" في ما يتعلق بالمعتقلين في قاعدة غوانتانامو بكوبا.

وقال القاضي البريطاني في خطاب ألقاه في لندن ونقلته القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني إن نوعية القضاء الذي تفكر الولايات المتحدة فيه لمعتقلي غوانتانامو لا تحترم "الحد الأدنى من المعايير الدولية المطلوبة لإجراء محاكمات عادلة".

ودعا اللورد ستاين بريطانيا لإدانة صريحة لما وصفه بـ"غياب الشرعية بشكل تام في غوانتانامو".

وترى الولايات المتحدة أن المعتقلين في قاعدة غوانتانامو لاينطبق عليهم وضع أسرى الحرب, مما يسمح لها باحتجازهم وسط غموض بشأن وضعهم القانوني بدون توجيه التهمة اليهم وبدون أن يحق لهم توكيل محامين.

وتعتقل الولايات المتحدة حاليا في غوانتانامو حوالى 650 شخصا من 42 دولة بينهم تسعة بريطانيين. وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية الاثنين الماضي إطلاق سراح 20 من معتقلي غوانتانامو تم نقلهم ابتداء من الجمعة الماضية إلى بلادهم.

واتخذ قرار تسليم هؤلاء العشرين إلى سلطات بلادهم بعد مشاورات مع عدد من كبار المسؤولين الأميركيين اعتبروا أنهم لم يعودوا يمثلون تهديدا لأمن الولايات المتحدة. وفي الوقت نفسه أعلن البنتاغون أن عشرين معتقلا آخر وصلوا إلى غوانتانامو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة