الشارقة تحتضن ندوة حول العراق ودول الجوار   
الثلاثاء 1426/2/4 هـ - الموافق 15/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:42 (مكة المكرمة)، 18:42 (غرينتش)
يعقد مركز الخليج للأبحاث بمدينة الشارقة الإماراتية نهاية الشهر الحالي ندوة بعنوان "العراق ودول الجوار: رؤى متبادلة" يشارك فيها أكاديميون وخبراء مختصون من العراق ودول مجلس التعاون الخليجي.
 
كما يشارك في الندوة –الأولى من نوعها حول العراق منذ الغزو الأميركي- الدبلوماسيون العاملون في دولة الإمارات العربية المتحدة من الدول المعنية بالأوضاع الجارية في العراق، وسيتناول الملتقى بحث العلاقات الراهنة والمحتملة لـ"عراق ما بعد صدام حسين" مع الدول الإقليمية العربية وغير العربية المجاورة.
 
وستتناول الندوة كذلك تحليل وتقييم سياسات دول الجوار مع العراق تجاه التطورات الرئيسية على الساحة العراقية، ورصدا لأهم العوامل التي تحدد علاقات كل منها بالعراق، وتحليلا لأهم القضايا والإشكاليات التي تتمحور حولها هذه العلاقات واستشراف مستقبلها من منظور الفرص المتاحة والتحديات القائمة، وطرح بعض المقترحات التي من شأنها تعزيز علاقات العراق بالدول المجاورة له.
 
وأكد رئيس مركز الخليج للأبحاث عبد العزيز بن عثمان بن صقر في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن الندوة تعكس اهتمام المركز بالشأن العراقي، وهي استكمال لنشاطه في هذا المجال، حيث خصص  برنامجا بحثيا متكاملا عن علاقات العراق بدول مجلس التعاون الخليجي، كما يقوم بإصدار سلسلة "دراسات عراقية"، وهي دراسات علمية محكمة تتناول مختلف القضايا الخاصة بالعراق.
 
كما يهتم المركز برصد كل ما ينشر عن العراق في الصحافة العربية والأجنبية وإدراجه ضمن موقعه الإعلامي على شبكة الانترنت "الخليج في الإعلام".
 
ويفرد المركز جزءا خاصا بالعراق في تقريره السنوي "الخليج في عام"، كما عقد -امتدادا لهذا الاهتمام- عددا من الندوات والحلقات الدراسية المتخصصة، وتأتي ندوة "العراق ودول الجوار" لتعكس حرص المركز على استمرار هذا الاهتمام منذ الغزو الأميركي للعراق.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة