بايدن يطمئن الهند على سياسة بلاده بأفغانستان   
الخميس 1434/9/18 هـ - الموافق 25/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)
بايدن حرص خلال زيارته الهند على تعزيز العلاقات بين البلدين التي فترت في الأشهر الأخيرة (الفرنسية)

حرص جو بايدن -نائب الرئيس الأميركي- خلال زيارته الهند على تهدئة مخاوف نيودلهي من تسوية سياسية محتملة مع حركة طالبان الأفغانية.

وقال خلال لقائه السمؤولين الهنود إن بلاده تشترط على الحركة المعارضة لنظام الحكم في أفغانستان قطع روابطها مع تنظيم القاعدة وأن توقف العنف وأن تقبل بالدستور الأفغاني الذي يضمن حقوق المرأة، حتى يتسنى لواشنطن التعامل معها.

وخلال زيارته الهند يسعى بايدن إلى تعزيز العلاقات بين البلدين التي فترت في الأشهر القليلة الماضية بسبب نزاعات تجارية وحقوق الملكية الفكرية.

وحث نائب الرئيس الأميركي نيودلهي على الابتعاد عن سياسة الحمائية التجارية ودعاها إلى اتخاذ قرارات قوية بشأن الاقتصاد تضمن مصالح البلدين الكبيرين.

وتشعر الهند -التي استثمرت مليارات الدولارات في أفغانستان منذ إسقاط حكومة طالبان عام 2001- بالقلق من أن تؤدي المصالحة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان إلى اكتساب "الجماعات المتشددة" جرأة وبعضها تدعمه خصمها التقليدي باكستان وهو ما قد يهدد مصالحها.

أما الولايات المتحدة التي تستعد لسحب قواتها القتالية من أفغانستان بنهاية العام 2014، فقد أيدت المحادثات في إطار عملية أوسع نطاقا لإنهاء صراع مستمر في أفغانستان منذ ثلاثة عقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة