سوريا: لجنة حقوق الإنسان تنتقد منع المنتديات   
الأحد 1421/12/2 هـ - الموافق 25/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بشار الأسد
انتقدت جماعة لحقوق الإنسان في سوريا بشدة إيقاف السلطات للمنتديات الثقافية الداعية لمزيد من الإصلاحات الديمقراطية. لكنها أشادت في الوقت ذاته بتوجهات الرئيس بشار الأسد الإصلاحية.

وناشدت لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا السلطات لرفع الحظر عن جلسات المناقشة التي استقطبت جمهورا واسعا من مؤيدي الإصلاح في الشهور الأخيرة.

وشددت على خطأ التراجع عن السماح بعقد المنتديات الحرة في دمشق والمدن السورية الأخرى، منتقدة اشتراط السلطات على منظمي هذه المنتديات أخذ موافقة مسبقة قبل عقدها. كما انتقدت طلب السلطات الحصول على نسخ من المحاضرات المعدة لتلك المنتديات وقوائم بأسماء المشاركين.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان السورية نفسها جماعة محظورة لكنها واصلت أنشطتها مؤخرا بعد أن غضت الحكومة الطرف عن تلك الأنشطة، في إشارة إلى نوع من التغيير السياسي الذي يتبناه الرئيس السوري في إطار توسيع هامش الحرية في البلاد.

ودعت اللجنة في بيان صدر عنها الأحد إلى تأسيس أحزاب سياسية وجمعيات شعبية لترسيخ مبدأ حرية التعبير، كما دعت إلى إيقاف العمل بقانون الطوارئ المعمول به منذ ما يقارب أربعة عقود. وأشار البيان إلى ضرورة العفو عن بقية السجناء السياسيين، والسماح للمعارضين في المنفى بالعودة إلى وطنهم وضمان عدم التعرض لهم بأذى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة