مصرع 15 شخصا في انهيار كنيسة أثرية بإثيوبيا   
السبت 1424/11/12 هـ - الموافق 3/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسيحيات أرثوذكسيات بإثيوبيا يحضرن قداسا دينيا (أرشيف)
أفادت أنباء حكومية في أديس أبابا أن كنيسة إثيوبية منحوتة في الصخر يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر انهارت أمس السبت مما أدى إلى مقتل 15 شخصا على الأقل من جمهور كان يحضر قداسا دينيا هناك.

وقال مسؤول الإعلام في منطقة غوندر تاريكنغي إيماجنيو إن جهود الإنقاذ مستمرة وإن هناك مخاوف من أن يكون أشخاص آخرون كثيرون قد دفنوا تحت الأنقاض بعد أن انهارت كنيسة ميوا تسادكان غابرييل دون إنذار.

وقال عمال إنقاذ يبحثون عن ضحايا في الموقع الشبيه بالكهف إنهم يسعون لانتشال مزيد من الجثث، وترد الأنباء ببطء من المنطقة الواقعة على بعد حوالي 300 كلم شمال العاصمة أديس أبابا.

ولم يتضح عدد الأشخاص الذين كانوا داخل الكنيسة عندما انهار سقفها إلا أن مثل هذه الكنائس المنحوتة في الصخر يمكن أن يتسع لعشرات المصلين، ويعرف الموقع بأنه من أول ثلاث كنائس منحوتة في الصخر بناها الملك الإثيوبي لاليبلا في القرن الثالث عشر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة