عملية عسكرية غرب العراق والإفراج عن مسؤولين سابقين   
الاثنين 1426/11/18 هـ - الموافق 19/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:38 (مكة المكرمة)، 14:38 (غرينتش)

  الجيش الإسلامي في العراق عرض شريط فيديو أعلن فيه إعدام متعاقد أميركي (الفرنسية)

قال بيان للجيش الأميركي إن قوات عراقية تساندها قوات أميركية بدأت عملية "القمر المنير" للقضاء على أنشطة المسلحين قرب بلدة العبيدي غرب العراق.

وأوضح البيان أن العملية تشمل المناطق الواقعة في الضفة الشمالية والجنوبية لوادي نهر الفرات قرب هذه البلدة.

وفي تطور آخر بثت جماعة الجيش الإسلامي في العراق شريط فيديو عرضت فيه "إعدام المتعاقد الأميركي رونالد شولتز" الذي كان يعمل مستشارا لدى وزارة الإسكان العراقية، مؤكدة بذلك ما أعلنته في الثامن من الشهر الجاري.

محاولات اغتيال
مفخخة الإسكان خلفت قتيلين ونحو 11 جريحا بينهم عقيد في الشرطة (رويترز)
يأتي ذلك في حين نجا ثلاثة مسؤولين عراقيين من ثلاث محاولات اغتيال، ففي حي الأندلس وسط مدينة البصرة نجا مستشار وزير الدفاع العراقي ماجد الساري من محاولة اغتيال في انفجار عبوة ناسفة استهدف موكبه قرب محطة وقود، وجرح ثلاثة من أفراد حماية المسؤول العراقي في هذا الانفجار.

كما نجا زياد طارق الزوبعي نائب محافظ بغداد من محاولة اغتيال نفذها مسلحون في حي العامل جنوب غربي العاصمة، وقتل في الهجوم ثلاثة حراس وأصيب الزوبعي وسكرتيره.

وفي حي الإسكان غربي بغداد نجا قائد شرطة منطقة الدورة العقيد سلام زحل من محاولة اغتيال حين وقع هجوم انتحاري بسيارة ملغومة لدى مرور موكبه. وقتل في الهجوم مدنيان وجرح العقيد واثنان من حراسه وثمانية مدنيين.

وفي المقدادية أصيب أربعة عراقيين بجروح خطيرة في انفجار سيارة ملغومة في هذه المنطقة الواقعة على بعد 90 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من بغداد. ولم يتضح هدف الهجوم.

إفراج
هدى صالح مهدي من بين المفرج عنهم (الفرنسية-أرشيف)
وفي تطور لافت قالت مصادر عراقية إن الجيش الأميركي أفرج عن 24 أو 25 من كبار المسؤولين العراقيين السابقين، موضحة أن من بين المفرج عنهم هدى صالح مهدي عماش عضو القيادة القطرية لحزب البعث المنحل وهمام عبد الخالق وزير التعليم العالي السابق وأحمد مرتضى وزير النقل السابق.

كما شمل الإفراج رحاب طه المسؤولة عن برنامج الأسلحة الجرثومية العراقية السابقة وسطام الكعود الأمين العام للجبهة الوطنية لمثقفي العراق.

وأكد متحدث باسم الجيش الأميركي الإفراج عن ثمانية مسؤولين سابقين في إطار عملية بدأت قبل أشهر و"بالاتفاق التام" مع الحكومة العراقية. وأضاف أن غالبية المفرج عنهم كانوا معتقلين بشبهات تتعلق بجرائم حرب أو للحصول على إفادات يمكن أن تستخدم ضد النظام السابق.

وفي السياق أعلن مصدر دبلوماسي ألماني أن سائق عالمة الآثار الألمانية المطلق سراحها سوزان أوستوف قد أفرج عنه اليوم. وكان الخاطفون قد أفرجوا أمس عن أوستوف بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من الخطف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة