مقتل جنديين أميركي وبريطاني بالعراق واستمرار العنف الطائفي   
الاثنين 1427/6/21 هـ - الموافق 17/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:52 (مكة المكرمة)، 3:52 (غرينتش)

موقع انفجار عبوة ناسفة في بغداد (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي بالعراق مصرع أحد جنوده في انفجار قنبلة على طريق جنوب العاصمة بغداد.

وكان جندي بريطاني قتل هو الآخر بعد إصابته بجروح بالغة صباح الأحد بمدينة البصرة جنوب العراق. وفي حادث منفصل أصيب ثلاثة جنود بريطانيين بمدينة الزبير جنوب شرق البصرة في انفجار عبوة ناسفة.

كما تعرضت دورية مشتركة للجيش الأميركي والعراقي بالموصل شمال العراق لهجوم بعملية انتحارية بسيارة مفخخة. وقرب مدينة الرطبة بمحافظة الأنبار غرب العراق قتل مسلحون سائق شاحنة عراقية تنقل بضائع ومؤنا للجيش الأميركي.

 

وعلى صعيد ضحايا العنف من العراقيين قضى 29 شخصا وأصيب 30 آخرون بجروح في عمليتين انتحاريتين شمال العراق. إذ قتل 23 شخصا وأصيب 22 آخرون في عملية انتحارية استهدفت مقهى بمدينة طوز خورماتو إلى الشمال من بغداد.

 

استهداف مستمر للأميركيين(الفرنسية)
وفي الموصل قضت ثلاث نساء وأصيب ستة مدنيين بجروح في عملية انتحارية بسيارة مفخخة استهدفت دورية مشتركة للجيشين الأميركي والعراقي.

 

وفي المدينة نفسها قتل ثلاثة عمال بناء بيد مسلحين وأصيب اثنان آخران، كما أفادت الشرطة. كما قتل 19 شخصا بهجمات متفرقة بينهم ستة في كركوك على بعد 250 كلم  شمال بغداد.

وفي العاصمة لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب 32 آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة وسط سوق لبيع الإطارات بمنطقة الكرادة وسط بغداد.

وفي المقدادية بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد قتل ثلاثة أشخاص بينهم امرأة بإطلاق نار لمسلحين على عضو سابق بحزب البعث. وفي بعقوبة بالمحافظة نفسها قتل مدني وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في أعمال عنف متفرقة بالمدينة.

وفي الإسكندرية جنوب بغداد، قتل جندي عراقي أثناء محاولته تفكيك عبوة ناسفة عثر عليها داخل مقهى وسط المدينة. من جهة أخرى عثر على أربع جثث مجهولة الهوية ثلاث منها في مدينة تكريت شمال بغداد، والرابعة في مدينة كربلاء جنوب العاصمة.

وفي تطورات أخرى تم إطلاق خمسة من عناصر حماية منشآت اللجنة الأولمبية العراقية ومسؤوليها الذين تم اختطافهم السبت مع رئيس اللجنة وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي.

 

خطف واعتقالات
اعتقال عراقي في بعقوبة (رويترز)
وفي بغداد أعلن متحدث باسم وزارة النفط عن اختطاف مسؤول كبير مساء الأحد على يد مسحلين مجهولين بعد مغادرته مبنى الوزارة في بغداد.

 

وأوضح متحدث باسم الوزارة أن عادل القزاز مدير عام نفط الشمال اختطف على يد مسلحين مجهولين على طريق القناة شرقي العاصمة.

 

وفي البصرة، اعتقل الجيش البريطاني سجاد الموسوي مسؤول مليشيا جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر. ويأتي اعتقال الموسوي في أعقاب هجوم تعرضت له قوات بريطانية بالمدينة.

 

وفي بعقوبة بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد هاجم مسلحون مستشفى المدينة وحرروا 13 سجينا بقسم المحتجزين بالمستشفى. غير أن الشرطة أعادت اعتقال ثلاثة من أولئك السجناء.

 

وقضى أربعة من عناصر الشرطة بالهجوم على المستشفى كما جرح آخر, كما أفادت الشرطة المحلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة