مهاجمة مصلين خارج مسجد بلندن   
الجمعة 1430/9/15 هـ - الموافق 4/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:30 (مكة المكرمة)، 13:30 (غرينتش)
مسلمون في أحد مساجد لندن (رويترز-أرشيف) 
اعتدى شبان بريطانيون على مسلمين بشكل وحشي بعد خروجهم من الصلاة مساء الخميس في مسجد يقع جنوب العاصمة لندن، فأصابوا ثلاثة أحدهم في حالة خطيرة.
 
وذكرت صحيفة إيفننغ ستاندارد الصادرة اليوم الجمعة أن إكرام الحق (67 عاما)، يصارع للبقاء على قيد الحياة بعد نقله إلى المستشفى ووضعه على جهاز الإنعاش، نتيجة تعرضه للهجوم من الخلف بينما كان يقف مع حفيدته، أمام المسجد المركزي في منطقة توتنغ.
 
وأضافت أن عصابة مكونة من عشرين مراهقا على الأقل هاجموا المسلمين بعد خروجهم من صلاة المغرب وأصابوا ثلاثة منهم بجروح.
 
ونقلت الصحيفة عن عماد بخاري الذي يعمل سائق سيارة أجرة قوله إنه كان يقف مع ضحية آخر في السبعين من العمر حين اقترب منه ستة من أفراد العصابة وسألوه عن الوقت، وحين أجابهم بأنه لا يحمل ساعة، لكمه أحدهم على حنكه ثم هاجمه البقية من الخلف وقاموا أيضاً بضرب الرجل المسن.
 
وأضاف بخاري أن بقية أفراد العصابة هاجموا إكرام الحق وطرحوه أرضاً وأشبعوه ضرباً قبل أن يلوذوا بالفرار، وكان ينزف من أنفه وإحدى أذنيه قبل نقله إلى المستشفى وهو في حالة غيبوبة الآن، وقدّر الأطباء بأنه لن يعيش أكثر من 24 ساعة ووضعوه على جهاز الإنعاش.
 
وذكرت الصحيفة أن قائد شرطة منطقة توتنغ وصف الهجوم على المسلمين بأنه مقزز واعتبر أن دافعه الوحيد كان إيذاء الضحايا، مشيرة إلى أن أفراد العصابة جميعهم من السود، واعتقلت الشرطة البريطانية أربعة منهم تراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة