ليفركوزن ينتزع من مانشستر تعادلا ثمينا في دوري أبطال أوروبا   
الخميس 1423/2/13 هـ - الموافق 25/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
صراع على الكرة بين لاعب مانشستر الأرجنتيني فيرون ولاعب ليفركوزن شنايدر

أحرج بايرن ليفركوزن الألماني مضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي وانتزع منه تعادلا ثمينا بنتيجة 2-2 في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء في المباراة التي جرت على ملعب أولدترافورد في مانشستر.

وسجل هدفي مانشستر يونايتد كل من النرويجي أولي غونار سولسكيار والهولندي رود فان نيستلروي في الدقيقتين 29و67 من ركلة جزاء في حين سجل هدفي بايرن ليفركوزن كل من مايكل بالاك وأوليفر نوفيل في الدقيقتين 62و75 على التوالي.

وسيلتقي الفريقان إيابا الثلاثاء المقبل في ليفركوزن.

وكان برشلونة الإسباني خسر أمام مواطنه ريال مدريد صفر-2 في مباراة الدور نصف النهائي الأولى أمس الأول الثلاثاء.


مهاجم مانشستر فان نستلروي يتقدم بالكرة

وجاءت بداية المباراة حذرة من الفريقين اللذين تبادلا الهجمات مبكرا, ونجح بايرن ليفركوزن إلى حد بعيد في مجاراة لاعبي مانشستر والحد من خطورتهم, لكن ذلك لم يدم طويلا لأنه سرعان ما فرض مانشستر أفضليته المطلقة على المجريات وكاد يفتتح التسجيل أكثر من مرة انطلاقا من التمريرات العرضية والبينية باتجاه الهولندي رود فان نيستلروي وسولسكيار.

وتغير أداء باير ليفركوزن في الشوط الثاني وكان الأخطر ونجح في تسجيل هدفين ثمينين سيكون لهما شأن كبير في مباراة الإياب لا محالة.

وخاض مانشستر يونايتد المباراة في غياب نجمه ديفيد بيكهام المصاب, فيما شهدت صفوفه عودة القائد روي كين الذي أشركه المدرب فيرغوسون في الدقيقة 82 مكان بول سكولز. وهذه هي المرة الأولى التي يلعب فيها كين بعد غيابه لمدة ثلاثة أسابيع وبالتحديد منذ إصابته في مباراة فريقه مع ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني في إياب الدور ربع النهائي.

في المقابل احتفظ مدرب ليفركوزن كلاوس توبمولر بأوراقه الرابحة حتى الشوط الثاني خصوصا الثنائي تسولان شيبيشن والهداف أوليفر نوفيل فنجح الأخير في تسجيل الهدف الثاني بعد دقائق من نزوله مكان البلغاري ديميتار برباتوف, فيما غاب الهداف أولف كيرستن.

وافتتح الإنجليز التسجيل في الدقيقة 29 حيث مرر سكولز كرة طويلة إلى نيستلروي في الجهة اليسرى فمررها الأخير عرضية الى سولسكيار داخل المنطقة سددها بقوة فارتطمت بالمدافع الكرواتي بوريس زيفكوفيتش وحولت اتجاهها إلى الزاوية اليسرى للحارس بوت معلنة الهدف الاول لمانشستر لينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

وفي الشوط الثاني، أشرك مدرب ليفركوزن شيبيشن مكان قائد الفريق ينز نوفوتني ونجح ليفركوزن في إدراك التعادل في الدقيقة 62 عبر بالاك الذي سدد الكرة في الزاوية اليسرى للحارس بارتيز إثر تلقيه تمريرة ذكية من برند شنايدر.

ولم تدم فرحة الألمان طويلا حيث منح نيستلروي التقدم مجددا لمانشستر مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة 67. وفي الدقيقة 75 تمكن ليفركوزن من تسجيل هدف التعادل إثر تسديدة قوية لبالاك من خارج المنطقة لم ينجح دفاع مانشستر في إبعادها فتهيأت الكرة أمام نوفيل الذي تابعها داخل المرمى بتسديدة من مسافة خمسة أمتار.

وأشرك فيرغوسون قائد الفريق الدولي الإيرلندي روي كين مكان سكولز في الدقيقة 82 لكن دون أن تتغير النتيجة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة