فرنسا تعتزم منع أي تمويل أجنبي لمسلميها   
الجمعة 1436/4/23 هـ - الموافق 13/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:49 (مكة المكرمة)، 22:49 (غرينتش)

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الخميس أنه يعتزم اتخاذ إجراءات لمنع أي تمويل لمسلمي فرنسا عبر "عدد من الدول الأجنبية"، وأعرب مجددا عن قلقه حيال نفوذ الإخوان المسلمين والسلفيين.

وقال فالس ردا على سؤال في مجلس الشيوخ "كيف نقبل أن يتلقى الإسلام في فرنسا تمويلات من عدد من الدول الأجنبية أيا كانت؟ إنه السؤال الأول الذي ينبغي طرحه".

واعتبر رئيس الوزراء الفرنسي أن من الضروري "اتخاذ عدد من الإجراءات لكي نمنع غدا هذه التمويلات خصوصا عندما تأتي لتعزز بعض التصرفات". 

وترتفع باستمرار أصوات في فرنسا للاحتجاج على التمويل الآتي من بعض الدول العربية لمساجد في البلاد.

في الوقت نفسه، دعا فالس إلى "تحديد الذين يسعون خارج أو داخل بلدنا لتغيير وجه الإسلام".

وأضاف أنه يجب أن "نقلق خصوصا من نفوذ الإخوان المسلمين، وأن نقلق من نفوذ عدد من الجماعات السلفية التي تتواجد في عدد من الأحياء". 

وكان فالس قال الاثنين الماضي إنه يجب "محاربة خطاب الإخوان المسلمين في بلدنا" إضافة إلى "المجموعات السلفية في الأحياء" المهمشة. 

من جهة أخرى، أعلن فالس أن وزير الداخلية برنار كازنوف سيبدأ "في الأيام المقبلة" مشاورات بشأن مستقبل تنظيم الديانة المسلمة في فرنسا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة