دول البلطيق مستاءة لبقائها خارج الناتو   
الثلاثاء 1422/3/7 هـ - الموافق 29/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد اجتماعات الناتو (أرشيف)
عبر وزير خارجية لتوانيا عن استياء دول البلطيق الثلاث -لتوانيا ولاتفيا وإستونيا- لبقائها خارج حلف الناتو بسبب المعارضة الروسية. جاء ذلك في خطاب له أمام برلمانيين من دول حلف شمال الأطلسي الناتو يجتمعون في العاصمة الليتوانية فيلينس لمناقشة توسيع الحلف.

وأوضح الوزير أنتاناس فاليونسا للبرلمانيين أن الشيء الوحيد الذي يبطئ دعوة دول البلطيق لعضوية الحلف هي المخاوف الروسية بتغيير ما اصطلح على تسميته بالخط الأحمر. 

وأشار الوزير اللتواني إلى أن دخول الدول الثلاث في عضوية الحلف سيكون "عدالة تاريخية" لكون الدول الثلاث احتلت من قبل السوفيات لنحو نصف قرن بسبب اتفاقية يالطا بين حلفاء الحرب العالمية الثانية. مؤكدا مقدرة الناتو على استيعاب أعضاء جدد.

ويعقد برلمانيون من 19 دولة أعضاء في الناتو و16 دولة أخرى بينها 10 دول مرشحة لعضوية الحلف اجتماعات في ليتوانيا لمدة خمسة أيام تنتهي الخميس القادم، يناقشون فيها توسيع الحلف وقضايا أخرى.

ومن المتوقع أن يصادق البرلمانيون في ختام لقائهم على مسودة بيان تدعو جميع الدول الأوروبية الديمقراطية أو تلك الدول التي من شأنها المساعدة على الأمن والاستقرار في المنطقة إلى محادثات للانضمام إلى الحلف العام القادم.

وكانت روسيا قد قاطعت الاجتماعات، إذ تعتقد أن اشتراكها قد يترجم كقبول ضمني بانضمام دول البلطيق إلى الناتو. ومن المتوقع أن يعلن الرئيس الأميركي جورج بوش عن موقف الولايات المتحدة من توسيع الحلف أثناء زيارته إلى أوروبا الشهر المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة