الاحتلال يقتل فلسطينيا بالضفة   
الخميس 1431/8/11 هـ - الموافق 22/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:56 (مكة المكرمة)، 7:56 (غرينتش)
مستوطنة بركان شمال الضفة التي نصب جيش الاحتلال كمينا قربها (الجزيرة نت)

استشهد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس عند مدخل مستوطنة بركان قضاء مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية، في حين أصيب شاب آخر لكنه لاذ بالفرار. جاء ذلك بعد يوم من استشهاد شابين فلسطينيين في قصف إسرائيلي على بيت حانون شمال قطاع غزة.
 
وقالت مصادر صحفية إسرائيلية إن قوة إسرائيلية نصبت كمينا عند مدخل المستوطنة إثر تزايد عمليات الاقتحام لها، مشيرة إلى أنها أطلقت النار على شاب فلسطيني فاستشهد مباشرة. وقالت المصادر إن الشهيد والمصاب الآخر رفضا الخضوع لأوامر جيش الاحتلال.

وحتى الآن لم يعرف اسم الشهيد والمصاب أو مكان سكناهم، في حين تناقلت الأنباء رفض سلطات الاحتلال تسليم جثة الشهيد إلى أهله.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إنه لم تقع إصابات في صفوف القوة الإسرائيلية، لافتة إلى أن جيش الاحتلال فتح تحقيقاً في الحادث.

يشار إلى أن مستوطنة بركان هي تجمع لعدة مصانع إسرائيلية يعمل بها فلسطينيون من مختلف مناطق الضفة.

وكان شابان فلسطينيان قد استشهدا وأصيب ستة آخرون في قصف مدفعي إسرائيلي على بيت حانون شمال قطاع غزة عصر يوم أمس.

ووصف المدير العام للإسعاف والطوارئ في مستشفيات قطاع غزة معاوية حسنين جراح ثلاثة من المصابين بالحرجة، لافتاً إلى أن الشهيدين هما محمد حاتم صابر الكفارنة (23 عاما) وقاسم كمال الشنباري (19 عاما).
 
قذائف مسمارية
وقال شهود عيان من بلدة بيت حانون للجزيرة نت إن الاستهداف الإسرائيلي تم بواسطة أربع قذائف مدفعية مسمارية "الفلاشيت" أطلقت من دبابات الاحتلال شرق البلدة.

وأضاف الشهود أن القذيفتين سقطتا في حي الأمل الواقع إلى الشرق من البلدة والذي يبعد نحو 1.5 كلم عن السلك الحدودي الذي تتمركز على طوله قوات الاحتلال في عدد من المواقع العسكرية هناك.

وأسفر سقوط القذيفتين على منزلين في الحي عن استشهاد الكفارنة على الفور، وهو أحد الكوادر الميدانية لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، ولم يكن مسلحاً لحظة استهدافه.

كما أدى انفجار القذيفتين إلى إصابة سبعة آخرين استشهد أحدهم وهو الشنباري في المستشفى لاحقا.

ويؤكد الأطباء في مستشفى بيت حانون أن الشهيدين والجرحى تعرضوا للقصف بقنابل "الفلاشيت" المسمارية، ولفتوا إلى أن بحوزتهم مسامير انتزعت من جثة الشهيدين والأطفال المصابين.

وفي ذات اللحظة سقطت قذيفتا مدفعية مسماريتان أخريان في وسط بلدة بيت حانون وتسببت في حدوث أضرار مختلفة في مباني السكان هناك.

وكانت قوات الاحتلال قد توغلت شرق بلدة بيت حانون ظهر أمس الأربعاء وشرعت في عمليات تجريف وتسوية في أراضي المواطنين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة