فقد معلومات سرية من مختبر أسلحة أميركي   
الخميس 17/10/1424 هـ - الموافق 11/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الأقراص تحتوي على معلومات ترصد محاولات الدول الأخرى لصنع أسلحة نووية (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون في مختبر لوس ألاموس القومي إن المختبر يبحث عن عشرة أقراص كمبيوتر مفقودة تحتوي على معلومات سرية بشأن برامج نووية لدى دول أخرى.

وقال متحدث باسم المختبر أمس الأربعاء إن الأقراص المفقودة لا تمثل خطرا على الأمن القومي مرجحا أن يكون تم إتلافها دون أن توثق العملية.

وتحتوي هذه الأقراص على مواد سرية وغير سرية ترصد محاولات الدول الأخرى لصنع أسلحة نووية والحصول على مواد لدعم برامج تلك الأسلحة.

وتم اكتشاف فقد الأقراص وهي تسعة أقراص مرنة وقرص تخزين واحد ذو سعة كبيرة أثناء فحص لمحتويات المختبر في نوفمبر/ تشرين الثاني وديسمبر/ كانون الأول هذا العام. وأبلغ المختبر وزارة الطاقة الأميركية ووزارات أخرى بالأمر.

وتعرض هذا المختبر الذي شهد مولد القنبلة النووية قبل 60 عاما لعدد من الحوادث في السنوات الأخيرة بسبب قصور في متابعة مسار معلومات سرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة