رئيس وزراء كوسوفو السابق يواجه 37 جريمة حرب   
الجمعة 1426/2/1 هـ - الموافق 11/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)
ألبان كوسوفو فقدوا من يعتبرونه بطلا للاستقلال (الفرنسية)

وجهت محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي 37 تهمة ضد رئيس وزراء كوسوفو راموش هاراديني المستقيل الذي ترك منصبه الثلاثاء وتوجه الأربعاء إلى لاهاي مسلما نفسه بشكل طوعي للمحكمة.
 
وتشمل التهم التي كشفت عنها المحكمة الخميس بعد اعتقال هاراديني القتل والاغتصاب وتدمير الممتلكات.
 
وتتعلق التهم التي وجهت  لهاراديني بانتهاكات ارتكبها ضد الصرب وغيرهم من الأقليات العرقية في كوسوفو، عندما كان قائدا لجيش تحرير كوسوفو الذي قاد عمليات عسكرية ضد الجيش اليوغسلافي بهدف انفصال الإقليم عام 1998.
 
وكان هاراديني أسس في عام 2000 حزبا سياسيا اسمه "التحالف من أجل مستقبل كوسوفو" وانتخب رئيسا له لينتخب بعد ذلك رئيسا للوزراء.

وقد أكد هاراديني لألبان كوسوفو أنه بريء، ودعاهم إلى الحفاظ على السلام والعمل على تهيئة كوسوفو حتى يحصل الإقليم على استقلاله.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة