الجيش التركي يؤكد قصف أهداف كردية شمالي العراق   
الثلاثاء 1429/1/29 هـ - الموافق 5/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:04 (مكة المكرمة)، 23:04 (غرينتش)
أنقرة تحمل المتمردين الأكراد مسؤولية مقتل 40 ألف شخص (الفرنسية-أرشيف)

أكد الجيش التركي أن طائراته الحربية قصفت اليوم نحو 70 هدفا للمتمردين الأكراد في شمال العراق.
 
وقال الجيش في بيان إن الغارة على أهداف حزب العمال الكردستاني بدأت نحو الساعة الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي وأن الطائرات التركية "عادت إلى قواعدها سالمة بعد أن أنهت مهمتها بنجاح".
 
وأوضح المصدر أن الأهداف التي قصفت موزعة في منطقتي أفازين باسيان وخوراكوك.
 
وكان المسؤول الإعلامي في حزب العمال الكردستاني أحمد دينيس أشار في وقت سابق إلى أن المناطق التي استهدفها القصف التركي هي قرى خوراكوك وخنيرة ولولان وهي خالية من السكان"، مؤكدا "عدم وقوع ضحايا جراء القصف الذي توقف عند السادسة فجرا".
 
وبدوره أكد اللواء جبار الياور المتحدث باسم القوات الكردية (البشمركة) في إقليم كردستان العراق هذا القصف، مشيرا إلى "عدم وصول معلومات عن وقوع ضحايا".
 
وقد شن الجيش التركي منذ 16 ديسمبر/ كانون الأول الماضي عمليات قصف لأهداف في جبال شمالي العراق، وحسب الجيش التركي فإن تلك العمليات أسفرت عن مقتل ما بين 150 و175 مسلحا كرديا.
 
وتحشد تركيا نحو مائة ألف عسكري على طول الحدود مع العراق لملاحقة عناصر حزب العمال الذين تقول إنهم يشنون عمليات داخل تركيا انطلاقا من الأراضي العراقية.
 
وتلقي أنقرة باللوم على الحزب في مقتل أكثر من 40 ألف شخص منذ العام 1984 عندما بدأ الحزب صراعه المسلح من أجل المطالبة بإقامة وطن قومي للأكراد في جنوب شرق البلاد.
 
للإشارة فإن تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تدرج حزب العمال الكردستاني على قائمة المنظمات الإرهابية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة