محادثات في اليمن بخصوص أوضاع اللاجئين الصوماليين   
الأحد 1422/11/14 هـ - الموافق 27/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بحث وزير العدل اليمني أحمد عقبات ووفد من المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة اقتراحا يقضي بتشكيل لجنة ثلاثية تضم ممثلين عن الحكومتين اليمنية والصومالية والمفوضية, على أن تعنى هذه اللجنة بحل مشكلة اللاجئين الصوماليين في اليمن.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" أن عقبات ونائب ممثل رئيس المفوضية العليا للاجئين فرانك ريموس بحثا في صنعاء مقترح إنشاء اللجنة لحل مشكلة اللاجئين الصوماليين وإعادتهم إلى وطنهم.

وأضافت أن اللقاء تناول أيضا "أوجه الدعم للاجئين في اليمن وحل الصعوبات المختلفة المرتبطة بأوضاعهم", لكنها لم تضف أي تفاصيل أخرى.

يذكر أن نحو 65 ألف لاجئ صومالي يعيشون في اليمن، وهم موزعون في مخيمات أبين ولحج جنوب البلاد. وقد قضى مئات الصوماليين الفارين من الحرب الأهلية في بلادهم غرقا في السنوات الثلاثة الأخيرة أثناء محاولتهم اللجوء بحرا إلى اليمن ومنها إلى السعودية.

يشار إلى أن الصومال ومنذ سقوط الرئيس سياد بري عام 1991 تعاني من حرب أهلية أدت إلى فرار الآلاف من الصوماليين. وقد انتخب مجلس انتقالي وطني عبدي قاسم صلاد حسن رئيسا للصومال يوم 25 أغسطس/آب الماضي في عرتا بجيبوتي. ويتمتع صلاد بتأييد المجتمع المدني إلا أن زعماء الحرب في العاصمة الصومالية يرفضون الاعتراف بسلطته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة