مجلس الأمن يمدد ولاية البعثة الأممية في ساحل العاج   
السبت 1427/11/25 هـ - الموافق 16/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:05 (مكة المكرمة)، 8:05 (غرينتش)
أكثر من سبعة آلاف جندي دولي ينتشرون بساحل العاج (رويترز-أرشيف)
تبنى الأعضاء الخمسة عشر في مجلس الأمن الدولي، بالإجماع، قرارا بتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام بساحل العاج حتى العاشر من يناير/كانون الثاني 2007.
 
وينتشر أكثر من سبعة آلاف جندي أممي وأربعة آلاف عسكري فرنسي، في ساحل العاج، لحماية وقف إطلاق النار الهش بين المتمردين الذين يسيطرون على شمال البلاد والقوات الحكومية الموالية للرئيس لوران غباغبو.
 
كما مدد المجلس، في قرار منفصل لستة أشهر، ولاية مجموعة خبراء دوليين مكلفين بالإشراف على العقوبات ضد مواطنين من ساحل العاج يشتبه في عرقلتهم للعملية السلمية.
 
وقد أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن مجلس الأمن على استعداد لفرض عقوبات جديدة ضد شخصيات عاجية "تجمد عملية السلام" رافضا التأكيد على أن العقوبات تستهدف اثنين من المقربين لغباغبو.
 
وكان مجلس الأمن الدولي فرض مثل هذه العقوبات ضد مسؤولين اثنين "من الوطنيين  الشباب" وهي حركة تدعم غباغبو ومناوئة لقائد حركة القوات الجديدة المتمردة التي تسيطر على شمال البلاد، وتطالب برحيل رئيس الدولة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة