العالم يحتفل بالعام الجديد   
الأربعاء 1/3/1435 هـ - الموافق 1/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:40 (مكة المكرمة)، 7:40 (غرينتش)
سماء دبي أضاءت بالألعاب النارية الملونة مع إطلالة العام الجديد (غيتي إيميجز)
 
احتفلت دول العالم بقدوم العام الجديد 2014 وكان السبق في الاحتفاء باللحظات الأولى من السنة الجديدة لأستراليا ودول شرق آسيا، ومثلت الألعاب النارية والعروض الضوئية القاسم المشترك للمشهد.

ولعل التظاهرة الأكبر كانت في دبي التي استقبلت العام الجديد باحتفال ضخم للألعاب النارية من ذلك استعراض في جزيرة "نخلة جميرا" الاصطناعية و"جزر العالم" قبالة شواطئ الإمارة، حيث تم إطلاق ما لا يقل عن 400 ألف مقذوفة.

وشهد برج خليفة، الأعلى في العالم بارتفاع 828 مترا، عند منتصف الليلة الماضية استعراضا مبهرا بالألعاب النارية والمؤثرات البصرية والسمعية، وفي الوقت عينه شهد فندق برج العرب -الذي يوصف بأنه الأفخم في العالم- احتفالا أضاء سماء هذا الصرح المعماري المشيد على شكل شراع على جزيرة اصطناعية.

وتأمل دبي من خلال عروض الألعاب النارية هذه التي أطلقت من 400 موقع، دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية وفق السلطات التي لم تكشف عن كلفة العرض.

احتفالات أوروبا
كما شهدت الساحة الحمراء في موسكو احتفالات كبرى، حيث أضاءت سماءها بألعاب نارية ملونة لبضع دقائق، غير أن التفجير الذي شهدته مدنية فولغوغراد ألقى بظلاله إذ شهدت مدن عديدة إجراءات أمنية مشددة ربما تكون قللت من الأجواء الاحتفالية.

بوابة براندنبورغ ببرلين بُعيد العام الجديد (الفرنسية)

وكان الآلاف أيضا على موعد مع احتفالات رأس السنة عند بوابة براندنبورغ الشهيرة في برلين في احتفال عملاق شهد الاستعراض الضخم التقليدي بالألعاب النارية، أما في إسبانيا فتجمع الآلاف من سكان مدريد في ساحة بويرتا دل سول متحدين البرد بانتظار الدقات الـ12 عند منتصف الليل.

وفي لندن أضاءت الألعاب النارية عجلة "عين لندن" الشهيرة عند منتصف الليل بحضور الآلاف من المحتفلين. أما في باريس فقد تجمع أكثر من ثلاثمائة ألف شخص في جادة الشانزيليزيه وسط مراقبة أمنية مشددة.
وفي روما أقيم حفل موسيقي ضخم في مدرج "سيركو ماسيمو" شهد عروضا غنائية بعد خطاب لرئيس البلدية إينياسيو مارينو وعد فيه بأن يكون 2014 "عام الانتعاش" الاقتصادي. وفي البندقية تجمع آلاف الأشخاص مرتدين الأبيض في ساحة "سان ماركو" للاحتفال بالعام الجديد مع احتفالات موسيقية وعروض بالألعاب النارية.

احتفالات أخرى
وكانت سيدني أولى المدن الكبرى التي تستقبل العام الجديد باحتفال مبهر بالألعاب النارية، رسمت أشكالا فنية بألوان متعددة، بعضها تم إطلاقه من على مقربة من دار الأوبرا الشهيرة للمرة الأولى منذ أكثر من عشر سنوات.

وفي هونغ كونغ أطلقت ألعاب نارية فوق ناطحات السحاب وانطلاقا من قوارب مصطفة على طول كيلومتر في خليج فيكتوريا، أما في تايوان فأطلقت الألعاب النارية حول أحد أطول مباني العالم تايبه 101 تلا ذلك حفلات موسيقية وعروض راقصة. وفي سول دق الجرس البرونزي العائد إلى القرن الخامس عشر 33 مرة عند منتصف الليل.

برج تايبه 101 في العاصمة التايوانية (رويترز)

أما في اليابان فكانت الاحتفالات أكثر هدوءا، وأطلقت ألعاب نارية في مختلف أنحاء البلاد، في حين توجه ملايين اليابانيين إلى المعابد لاستقبال العام الجديد بالتأمل والصلاة.

وخصصت مدينة كيب تاون تكريما للزعيم الأفريقي الراحل نيلسون مانديلا الذي توفي في الخامس من ديسمبر/كانون الأول الماضي مع حفلة موسيقية وألعاب نارية وعرض بتقنية الأبعاد الثلاثة لصور تستعيد حياة بطل مكافحة النظام الفصل العنصري الحائز جائزة نوبل للسلام.

وفي نيويورك، رافق نحو مليون شخص في ساحة تايمز سكوير عملية إنزال كرة البلور المتعددة الألوان التقليدية التي تستمر ستين ثانية على عمود حتى منتصف الليل.

أما على شاطئ كوباكابانا في ريو دي جانيرو البرازيلية فيتوقع أن يبلغ عدد المحتفلين نحو 2.3 مليون لحضور عرض الألعاب النارية الشهير والحفلات الموسيقية في الهواء الطلق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة