استقالة مدرب الأرجنتين بعد الخسارة أمام تشيلي   
الجمعة 1429/10/17 هـ - الموافق 17/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 (مكة المكرمة)، 9:26 (غرينتش)
ألفيو بازيلي تعرض لانتقادات شديدة بسبب تواضع النتائج في الفترة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أن مدرب المنتخب الوطني ألفيو بازيلي قدم استقالته من منصبه الخميس غداة الخسارة أمام تشيلي صفر-1 ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم المقبلة "جنوب أفريقيا 2010".
 
وقال الناطق باسم الاتحاد أرنستو شيركيس بيالو إن لجنة المنتخبات حاولت إقناع بازيلي بالعدول عن قراره، لكنه أصر على تقديم الاستقالة التي وافق عليها رئيس الاتحاد خوليو غروندونا.
 
وكان بازيلي واجه في الآونة الأخيرة انتقادات عديدة بسبب النتائج المتواضعة التي حققها المنتخب الأرجنتيني في تصفيات أميركا الجنوبية، حيث تحتل الارجنتين المركز الثالث خلف باراغواي والبرازيل في حين تتقدم على تشيلي بفارق الأهداف.
 
نتائج متواضعة
ولم يحقق منتخب الأرجنتين إلا فوزا واحدا في مبارياته السبع الأخيرة وكان على أورغواي بنتيجة 2-1 الأحد الماضي، علما بأن خسارته أمام تشيلي مساء الأربعاء كانت الأولى له أمامها منذ 35 عاما.
 
وكان بازيلي تسلم مهمة الإشراف على منتخب الأرجنتين مجددا في يوليو/تموز 2006 خلفا لخوسيه بيكرمان، وقد سبق له القيام بهذه المهمة بين عامي 1991 و1994 في مونديال الولايات المتحدة حيث خرج الفريق من الدور ربع النهائي.

وقاد بازيلي بلاده في العام الماضي إلى بلوغ المباراة النهاية لمسابقة كأس أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) التي خسرتها امام البرازيل صفر-3، علما بأنه قادها للفوز بنفس البطولة عامي 1991 في تشيلي و1993 في الإكوادور.
 
ولم يتحدد بعد اسم المدرب الجديد لمنتخب الأرجنتين، لكن سرخيو باتيستا يبدو الأوفر حظا بعدما نجح في قيادة المنتخب الأولمبي الأرجنتيني للفوز بذهبية الألعاب الأولمبية التي استضافتها العاصمة الصينية بكين قبل نحو شهرين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة