إنهاء عمل نمساوي بتركيا لاستخدامه كلمة كردستان   
الثلاثاء 1426/3/4 هـ - الموافق 12/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

متظاهرون أتراك يلوحون بالعلم التركي بعد محاولة حرقه من قبل عناصر مؤيدة للأكراد (رويترز-أرشيف) 
سحبت السلطات التركية إذن العمل الممنوح لأستاذ نمساوي في إحدى المدارس الثانوية بسبب استخدامه مفردة "كردستان" خلال حصة مقررة في أحد الدروس.

ونقلت وسائل الإعلام النمساوية عن غيرهارد بيلز (50 عاما) الذي يعمل أستاذا لعلم الأحياء في مدرسة القديس جورج الثانوية الكاثوليكية في إسطنبول تصريحاته لإذاعة فيينا التي قال فيها إنه أثار دون قصد غضب طلاب أتراك وذويهم عند حديثه عن رحلة عائلية إلى "كردستان" في شرق تركيا.

وأوضح بيلز أنه وبعد استخدام تلك المفردة هتف طالبان "سنقتل كل الذين يريدون كردستانا". وقالت مجلة "بروفيل" إن إدارة المدرسة أوقفت بيلز عن العمل أولا ثم أبلغته بإلغاء تصريح العمل الممنوح له بسبب "تهديدات لأمن الدولة". وأكد نائب مدير المدرسة ألكسندر زابيني الحادث للإذاعة النمساوية.

وقدم بيلز اعتذارات للسلطات التركية بسبب استخدامه كلمة "كردستان" وأكد أن إيراده هذه الكلمة جاء دون "خلفيات سياسية", موضحا أنها "تسمية لموقع جغرافي تستخدم باستمرار في علم النبات".

ومنحت تركيا مؤخرا حقوقا ثقافية إلى الأكراد بطلب من الاتحاد الأوروبي، غير أن احترام حقوق الإنسان في تركيا يبقى رهانا كبيرا بينما يفترض أن تفتتح في أكتوبر/ تشرين الأول القادم مفاوضات انضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة