إعادة افتتاح مرقدي سامراء لأول مرة من 2006   
الجمعة 1430/4/22 هـ - الموافق 17/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)
الزوار واصلوا تدفقهم على الضريح بعد التفجيرات (الفرنسية-أرشيف)
أعادت الحكومة العراقية بناء قبة مرقد الإمامين على الهادي وحسن العسكري في مدينة سامراء, وسمحت بدخول الزوار لأول مرة منذ عام 2006, حيث دمر انفجار عنيف الموقع, وأعقبته أحداث عنف طائفية دامية خلفت آلاف القتلى والجرحى.
 
كما وقع انفجار ثان استهدف المرقد في يونيو/حزيران 2007.
 
وقد بدأ العمل لإعادة بناء القبة وإعمار الموقع في فبراير/شباط 2008 بمساعدة من منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة (يونسكو).
 
وقالت اللجنة الحكومية التي أشرفت على إعادة بناء المرقدين والقبة الذهبية إن العملية تمت بأياد فنية عراقية.
 
وقد شيد الضريح للمرة الأولى في العام الميلادي 868 في المكان الذي دفن فيه الإمامان علي الهادي وابنه الحسن العسكري. أما القبة التي تم تدميرها في تفجير 2006 فقد شيدت عام 1905, وتعد من بين أشهر القباب الإسلامية في المنطقة. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة