ناشطون إيطاليون يعرقلون قطارات تنقل معدات حربية أميركية   
الثلاثاء 23/12/1423 هـ - الموافق 25/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عشرات الآلاف من الإيطاليين في تظاهرة
ضد الحرب المحتملة على العراق (أرشيف)
عطل ناشطو سلام قطارات تحمل معدات عسكرية أميركية عبر إيطاليا الثلاثاء، وهددوا بالقيام بمسيرة إلى قاعدة عسكرية أميركية رئيسية مع تزايد الاحتجاجات المناهضة لحرب محتملة على العراق.

ويجري نقل هذه المعدات من قواعد حول البندقية إلى قاعدة داربي الأميركية، وهي منشأة رئيسية على ساحل توسكاني قرب بيزا حيث يتوقع شحنها إلى الخليج.

فقد قام أعضاء جماعة إيطالية مناهضة للعولمة بمسيرات لليوم الرابع على التوالي على امتداد خطوط للسكك الحديدية، في محاولة لعرقلة نقل معدات أميركية تشمل سيارات جيب وجرافات.

ونشرت السلطات الإيطالية مئات من أفراد الشرطة العسكرية الإيطالية الذين يرتدون زي عناصر مكافحة الشغب لإبعاد متظاهرين يحملون لافتات كتب عليها "قطارات الموت" عن قضبان السكك الحديدية.

ووصف وزير الداخلية الإيطالي جوسيبي بيزانو سلوك الناشطين بأنه غير قانوني، مؤكدا أن السلطات ستستخدم القوة اللازمة لضمان وصول القطارات والمعدات سالمة إلى وجهتها. وقال بيزانو للصحفيين في روما "سنستخدم جميع الإجراءات الممكنة وإذا اقتضت الضرورة سنستخدم كل قوة الدولة اللازمة".

ومن جهته قال أحد المنظمين إن الاحتجاج قانوني وإن بعض الناشطين أصيبوا بجروح عندما استخدم رجال الشرطة الهري لإبعادهم عن القضبان. لكن الشرطة المحلية ذكرت أنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع حوادث.

ومن المقرر أن تستمر الاحتجاجات غدا الأربعاء عندما يجتمع مئات الناشطين في بيزا. وقال بعض الناشطين إنهم سيقومون بمسيرة من هناك إلى معسكر داربي الذي يبعد عشرة كيلومترات باتجاه الغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة