الخارجية الكويتية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني   
الأحد 20/3/1425 هـ - الموافق 9/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر مصدر رسمي كويتي أن وزارة الخارجية استدعت القائم بأعمال السفارة الإيرانية في الكويت لتبلغه احتجاجها إثر اجتماع ممثل للحكومة الإيرانية مع مجموعتين شيعيتين كويتيتين داخل السفارة وطلبت توضيحا بشأن هذا الاجتماع.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن الخارجية الكويتية استدعت الأحد القائم بأعمال سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية أبو القاسم الشعشعي.

وأكدت أن وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد سليمان الجار الله -الذي اجتمع مع الشعشعي- عبر عن احتجاج دولة الكويت وعدم ارتياحها لما تم من اجتماعات في مقر السفارة بين أطراف كويتية وممثل عن الحكومة الإيرانية.

وأوضحت الوكالة أن الجار الله طلب من القائم بالأعمال الإيراني توضيحا لهذه الاتصالات التي ترى دولة الكويت أنها لا تخدم علاقات الصداقة بين البلدين الجارين.

وكانت صحف محلية ذكرت أن ممثلين للمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي حضرا إلى الكويت أخيرا وعقدا اجتماعات مع أعضاء بارزين في الطائفة الشيعية، منهم ثلاثة أعضاء سابقين في البرلمان الكويتي وبعض المجموعات السياسية الشيعية في محاولة لإصلاح خلافات بينها.

وأفادت هذه الصحف بأن اجتماعات عدة عقدت في مبنى السفارة رغم تحذيرات السلطات الكويتية للسفارة بأن مثل هذه الاجتماعات تشكل "خرقا للخطوط الحمر". وأشارت إلى أن أعضاء من " التحالف الإسلامي الوطني" -وهي مجموعة سياسية كويتية شيعية- شاركوا في الاجتماعات مع المسؤولين الإيرانيين.

ولكن التحالف نفى بشدة أمس في بيان وزعه أن يكون أي من أعضائه شارك في تلك الاجتماعات المزعومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة