50 قتيلا بتفجير في بيشاور   
الجمعة 1430/10/20 هـ - الموافق 9/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:39 (مكة المكرمة)، 9:39 (غرينتش)

الانفجار أدى إلى تدمير عدد من السيارات في السوق (رويترز) 

قالت الشرطة الباكستانية إن ما لا يقل عن 50 شخصا قتلوا وأصيب آخرون في انفجار قرب أحد الأسواق بمدينة بيشاور في غرب باكستان.

وقال مسؤول أمني باكستاني كبير إن الهجوم نفذه انتحاري وتم بسيارة مفخخة وبكميات كبيرة من المتفجرات والذخيرة. من جهته قال وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك إنه ليس أمام بلاده إلا خيار شن عملية واسعة ضد معاقل المسلحين.

وأفاد مراسل الجزيرة في باكستان أحمد زيدان أن الانفجار حدث حين انفجرت قنابل داخل سيارة بسوق رئيسية في المدينة.

وكان وزير الاعلام في الإقليم قال في وقت سابق إن عدد القتلى في التفجير ارتفع إلى ثلاثين وأن عدد الجرحى وصل إلى مائة.

وقال مراسل الجزيرة في باكستان أحمد زيدان إن الشرطة لم تتهم أية جهة بعدُ بالانفجار، ولكنه أشار إلى تقديرات بأن الهجوم ربما يأتي ردا على الهجوم الانتحاري الذي وقع في السفارة الهندية في كابل أمس الخميس لاسيما أن الجماعات المسلحة في باكستان لا تستهدف المدنيين.

ولكن المراسل أشار إلى احتمال آخر بأن السيارة المحملة بالمتفجرات ربما تكون قد انفجرت قبل بلوغ غايتها، حيث يستهدف المسلحون مقرات حكومية وأخرى تابعة لهيئات أجنبية في البلاد.

وكان مراسل الجزيرة قد نقل عن شهود عيان في بيشاور قولهم إنّ مجهولين هاجموا قافلة إمداد أميركية في المدينة كانت متجهة إلى أفغانستان. وقد أضرم المهاجمون النار في صهريج نفط، وحاويات وشاحنات عادة ما تقوم بنقل المؤن والمساعدات للقوات الأميركية التي تقاتل القاعدة وطالبان هناك.

وتقول وزارة الدفاع الأميركية إن الجيش الأميركي يرسل 75 % من إمدادات الحرب في أفغانستان عبر أراضي باكستان أو أجوائها، ومن ذلك 40% من الوقود لقواته.

وكانت طالبان باكستان قد أعلنت أمس مسؤوليتها عن تفجير استهدف مبنى تابعا للأمم المتحدة في العاصمة الباكستانية إسلام آباد وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة