وفاة الشاعر والصحفي اللبناني أنسي الحاج   
الثلاثاء 18/4/1435 هـ - الموافق 18/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:39 (مكة المكرمة)، 15:39 (غرينتش)
الحاج عرف بريادته في مجال شعر النثر وترك ست مجموعات شعرية (الفرنسية)
غيب الموت اليوم الثلاثاء الشاعر والصحفي اللبناني أنسي الحاج عن عمر ناهز 77 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض.

وقالت مصادر من عائلة الراحل لوكالة الصحافة الفرنسية إن حالة الحاج تدهورت في الأيام الأخيرة بسبب إصابته بسرطان القولون، وقد توفي ظهر الثلاثاء في منزله بين أسرته.

ويعتبر أنسي الحاج الذي بدأ بنشر قصص قصيرة وأبحاث وقصائد في المجلات الأدبية منذ العام 1954 وهو على مقاعد الدراسة الثانوية، من رواد قصيدة النثر في الشعر العربي المعاصر.

دخل الحاج عالم الصحافة اليومية مع جريدة "الحياة" ثم "النهار" عام 1956 كمسؤول عن الصفحة الأدبية. وشارك عام 1957 مع يوسف الخال وأدونيس في تأسيس مجلة "شعر"، وتولى رئاسة تحرير "النهار" بين عامي 1992 و2003.

أصدر الراحل ديوانه الأول بعنوان "لن"، وهو أول مجموعة قصائد نثر في اللغة العربية. وترك ستّ مجموعات شعرية هي: لن (1960)، والرأس المقطوعة (1963)، وماضي الأيام الآتية (1965)، وماذا صنعت بالذهب؟ ماذا فعلت بالوردة؟ (1970)، والرسولة بشعرها الطويل حتى الينابيع (1975)، والوليمة (1994).

وللحاج كتاب مقالات في ثلاثة أجزاء هو "كلمات كلمات كلمات"، و"خواتم" وهو كتاب في التأمل الفلسفي والوجداني في جزأين وجزء ثالث قيد الإعداد، إضافة إلى مجموعة مؤلفات لم تنشر بعد.

نقل إلى العربية منذ العام 1963 أكثر من عشر مسرحيات لشكسبير ويونيسكو ودورنمات وكامو وبريخت وسواهم، وقد مثلتها فرق مدرسة التمثيل الحديث (مهرجانات بعلبك)، ونضال الأشقر وروجيه عسّاف وشكيب خوري وبرج فازليان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة